news-details

حماس تهدد بالتصعيد اذا استمر القصف والحصار: "لن نتردد في خوض المعركة"

قالت حركة حماس في بيان صادر اليوم تعليقًا على التصعيد البارحة إن "الاحتلال الإسرائيلي باستمراره في العدوان على غزة وإحكام حصارها وتعطيل حياة سكانها وقصف مواقع المقاومة؛ عليه أن يتحمل النتائج ويدفع الثمن."

 

وأضاف بيان للحركة صباح الجمعة أن "المقاومة لن تتردد في خوض المعركة مع الاحتلال حال استمر التصعيد والقصف والحصار."

وأشار البيان إلى أن "رد المقاومة التي أخذت على عاتقها مسؤولية الدفاع عن شعبنا حماية مصالحه، والرد المباشر على تصعيد الاحتلال يمثل تأكيدًا على أنها الدرع الحامي لهذا الشعب."

وأكدت حماس أن "الاحتلال لن يُفلح في كسر إرادة وعزيمة شعبنا ومقاومته التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا والرد على العدوان واستمرار الحصار."

وشنت طائرات الاحتلال، الليلة وفجر اليوم الجمعة، عدوانًا تخلله سلسلة غارات على أهداف في قطاع غزة، فيما يستعد الجيش لجولة تصعيد محتملة.

وقامت طائرات الاحتلال الحربية، بشن أكثر من ست غارات على محيط موقع يتبع لحماس، في منطقة المحررات، شمالي غربي محافظة خان يونس.

وسمع دوي انفجارات ضخمة هزت أرجاء المحافظة، من شدّة القصف، الذي استمر لنحو نصف ساعة، بفارق دقائق بين غارة وأخرى. ولحقت اضرار جسيمة في المكان الذي تعرض للقصف والمنازل السكنية القريبة، عدا حالة الخوف والذعر في صفوف الأطفال والنساء.

وردت حماس على القصف الإسرائيلي، واطلقت عدة صواريخ صوب مستوطنات الغلاف، ما أدى الى تضرر منزل في "سديروت"، وأعلنت مصادر إسرائيلية عن إصابات طفيفة لـ4 إسرائيليين بسبب الهلع.

يشار إلى أن هذا اليوم هو العاشر على التوالي الذي يهاجم فيه جيش الاحتلال قطاع غزة بذريعة الرد على إطلاق البالونات الحارقة، فيما يستعد الجيش لجولات تصعيدية محتملة جنوبًا. بالتزامن مع اغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد مع القطاع وحظر نقل الوقود، وحظر الصيد كذلك في اطار العقوبات الجماعية التي تستهدف أهالي غزة.


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب