news-details

عريقات: قرار الرئيس دخل حيّز التنفيذ فورًا ومركزية فتح تعقد اجتماعها غدًا

صرح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الأربعاء أن القرار الذي أدلى به الرئيس الفلسطيني مساء أمس والذي يفي بأن تكون السلطة في حل من التزاماتها مع الحكومة الاسرائيلية والادارة الاميركية قد دخل حيز التنفيذ بشكل فوري بعد انتهاء خطاب الرئيس عباس.


وقال عريقات إن إسرائيل قد الغت الاتفاقية ولم تلتزم بما تعهدت به، وهي لم تتنكر فقط للمفهوم الاساسي لاتفاق اوسلو الذي يقوم على اساس أن هدف عملية السلام تنفيذ قرارات 242 و 338 ووضع مفاوضات نهائية لقضايا الحدود واللاجئين والقدس والمستوطنات والمياه والأمن.


وأكد على ما ورد في خطاب الرئيس والذي يشير الى ان الوضع القائم لا يمكن أن يستمر وأن على اسرائيل تحمل مسؤولياتها كافة وفقا للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني واتفاقية جنيف الرابعة .


وجدد عريقات دعوة السيد الرئيس الى عقد مؤتمر دولي للسلام كامل الصلاحيات بتحديد سقف زمني وتحديد الاهداف بحل قضايا الوضع النهائي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية.

في سياق متصل، ستعقد اللجنة المركزية لحركة فتح اجتماعًا لها يوم غد الخميس، وذلك لبحث تبعات اعلان الرئيس عباس.
وقال نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، إن معارضة الحكومتين الاسرائيلية والأمريكية يعني ان هناك تبعات في هذه المواجهة، وماذا سنفعل فيما بعد، معتبرا ان موقف الرئيس خلق تحديا كبيرا وهو التصدي والصمود في وجهة قرار حكومة الاحتلال بالضم.
وأكد العالول "أننا كنا امام خيارين على درجة كبيرة من الصعوبة، وهي القبول باستمرار الظلم وفرض الأمر الواقع للاحتلال المدعوم من الادارة الاميركية وسياساتها، او مواجهة ذلك بغض النظر عن التبعات وهذا ما اعلنه سيادة الرئيس في اجتماع القيادة".


وقال: "اننا قادرون على الصمود في مواجهة سياسات اسرائيل وواشنطن وقادرون على هزيمتها بوحدتنا وتماسكنا في هذا الاتجاه "التناقض ما بين الاحتلال وواشنطن وسياساتها".


ودعا العالول الى الاستنفار الشعبي لتعزيز الصمود في مواجهة الخيارات الاسرائيلية والاميركية ومواجهتها، مؤكدا ان اشكال الحراك الشعبي ستتنوع خلال الفترات القادمة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب