news-details

عصابات المستوطنين تصيب طفلة وتحاول اختطافها جنوب نابلس

أصيبت الطفلة حلا مشهور محمد القط (11 عاما) بجروح اليوم الأحد، جراء هجوم لعصابات المستوطنين على منزل عائلتها في قرية مادما، جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، لـ"وفا"، إن مستوطنين هاجموا منزل عائلة الطفلة الكائن في المنطقة الجنوبية الشرقية من القرية، بالحجارة، وحطموا نوافذه، ما أدى لإصابتها بجروح في رأسها، كما حاولوا اختطافها إلا أن أهالي القرية تمكنوا من تخليصها من بين أيديهم.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية: "إن عشرين مستوطنا متطرفا شنوا هجوما على عدد من منازل المواطنين في الجهة الجنوبية الشرقية لقرية مادما وقاموا بتحطيم زجاج منزل المواطن مشهور محمد قط واصابة طفلته حلا البالغة من 11 سنة بالرأس والوجه نتجية رشقها بالحجارة".

وأوضحت المصادر، أن الطفلة نقلت إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس لتلقي العلاج، ووصفت إصابتها ما بين متوسطة وطفيفة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب