news-details

في يوم القدس العالمي: شهيدان برصاص الاحتلال بالقدس وبيت لحم وإصابة مستوطنين بعمليتي طعن

استشهد الفتى عبد الله غيث البالغ من العمر "15عاما" وأصيب شاب آخر برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، خلال محاولتهما الدخول إلى مدينة القدس للصلاة في المسجد الاقصى.

وقد أكدت مصادر فلسطينية أن الشهيد من مدينة الخليل وقد سقط شهيدًا في منطقة وادي الحمص قرب بيت لحم خلال محاولته للوصول الى القدس لأداء الصلاة.
وأفادت مصادر صحفية ان الاحتلال الاسرائيلي أطلق الرصاص على الفلسطينيين اثناء محاولتهم اجتياز الاسلاك للصلاة في الاقصى، ما ادى اصابة الطفل برصاصة بالصدر واصابةشاب اخر اصابة حرجة، بينما تركه الاحتلال ينزف ما ادى استشهاده.

استشهاد فلسطيني آخر اثر عمليتي طعن مستوطنيْن في القدس

وقعت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة، عمليتي طعن منفصلتين، أسفرتا عن إصابة مستوطنين في البلد القديمة في القدس المحتلة. كما قالت وسائل إعلام إنه في احدى العمليتين أطلق النار على فلسطيني بزعم أنه منف احدى العمليتين. 

بينما كان قد قتل قبلها بساعات قليلة الشاب يوسف وجيه (18 عامًا) برصاص الاحتلال في باب العامود بالقدس اثر زعم قوات الاحتلال أنه حاول تنفيذ عملية طعن. وحسب التقارير، فإن أحد المستوطنين اصابته حرجة، وتم نقله لغرفة العمليات في إحدى مستشفيات المدينة.

وأغلق جيش الاحتلال منطقة باب العمود، المدخل الرئيسي للبلدة القديمة، ما أعاق حركة آلاف المصلين الذين يتجهون في هذه الساعات الى المسجد الأقصى المبارك، لأداء صلاة "الجمعة اليتيمة"، الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

 

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إن حوالي 260 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الرابعة والأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، وهو ما يمثل زيادة واضحة في أعداد المصلين في الأقصى هذا الشهر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب