news
القضية الفلسطينية

في اليوم الأول من إعادة افتتاح ابوابه: حملة اعتقالات وابعاد في المسجد الأقصى

شنت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد حملة اعتقالات بحق عدة شبان من ساحات المسجد الأقصى ، وأبعدت آخرين عنه لمدة لأسبوع تزامنا مع اقتحام عشرات المستوطنين وذلك في اليوم الأول الذي يفتح فيه الأقصى أبوابه للمصلين شهرين ونصف على إغلاقه بسبب جائحة كورونا.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال الصحفية سندس عويس والمصورة رائدة اسعيد، واقتادتهن إلى مركز شرطة باب السلسلة، وسلمتهن قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

 

واستدعت شرطة الاحتلال الناشط ومدير نادي الأسير بالقدس ناصر قوس للتحقيق، وسلّمته قرارًا بالإبعاد عن المسجد لمدة أسبوع عند ذهابه للتحقيق.

 

وقد اقتحم العشرات من المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، من باب المغاربة تحت حراسة شرطية مشددة؛ استجابة لدعوات جماعات الهيكل المزعوم. وشارك في الاقتحام عضو الكنيست السابقة المتطرفة شولي معلم، والمتطرف يهودا غليك.

 

وشهدت ساحات ومصليات المسجد الاقصى تواجد المئات من المصلين، في اليوم الأول من افتتاح المسجد بعد إغلاقه لنحو 70 يومًا بسبب جائحة كورونا.

 

.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب