news-details

قطاع الاتصالات الفلسطيني يخسر مليار دولار جراء انتهاكات الاحتلال

قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، إن حجم خسائر الشركات الفلسطينية خلال الـ 4 أعوام الماضية بلغت مليار و100 مليون دولار، جراء الانتهاكات الاسرائيلية بحق قطاع الاتصالات، فيما بلغت خسائر خزينة الدولة 400 مليون دولار.
وأضاف سدر خلال مؤتمر صحفي للحديث حول تلك الانتهاكات، بمدينة رام الله، اليوم الثلاثاء، إن ما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاك متواصل لقطاع الاتصالات الفلسطينية، وآخرها منح ترخيص لشركة "بيزك" لتقديم خدماتها في الضفة، مخالف للقوانين والشرائع الدولية، وسرقة وقرصنة للمصادر الفلسطينية كما نقلت وكالة "وفا".
وتابع أن الوزارة تسعى لخلق دعم دولي للضغط على الاحتلال، من أجل تسهيل عمل شركات الاتصالات الفلسطينية على أرضنا، وتمكينها من تحسين وتطوير البنية التحتية، لا سيما في ظل استخدام التعليم عن بعد، الذي يتطلب أن تكون خدمات شركاتنا أقوى ومتطورة أكثر.
وأوضح أنه سيتم التوجه للمحاكم الإسرائيلية والفلسطينية والدولية لمقاضاة إسرائيل وشركاتها، على انتهاكهم وتغولهم في السوق الفلسطينية.
وبين أن الوزارة تقوم بعملية تصويب وشرعنة عمل شبكات الانترنت المنتشرة في المدن والقرى والبلدات الفلسطينية.
ولفت سدر الى أن الوزارة تعمل حاليا على حملة تكنولوجية للضغط على المؤسسات الدولية والجانب الاسرائيلي، من أجل حصول دولة فلسطين على حقوقها في الترددات، لتشغيل الجيلين الرابع والخامس، لافتا الى أننا نسعى لتسريع حصول شركاتنا على تلك الترددات، لا سيما وأن فلسطين حصلت على قرار دولي في ذلك.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب