news
القضية الفلسطينية

قوات الاحتلال تشن هجومًا شرسًا في الضفة تخلله اعتقالات وهدم منزل

شنت قوات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، هجومًا شرسًا في مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، تخللها حملات مداهمات وتفتيش لمنازل الفلسطينيين بالإضافة إلى اندلاع مواجهات واعتقال شبان. 


في محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، خمسة مواطنين، هم جمال محمد منيب الشيخ ابراهيم، ومحمود حافظ ملحم من بلدة كفرراعي، وفارس حسني شواهنة، وإبراهيم كامل عبد الفتاح كامل شلبي من بلدة السيلة الحارثية، وبينهم الصحفي جاهد السعدي من المدينة، وذلك بعد ان داهمت منازلهم وفتشتها.


كما اعتقلت قوات الاحتلال ستة مواطنين آخرين من محافظة قلقيلية بعد اقتحام المحافظة فجر اليوم الأربعاء‫. 


وأفاد شهود لوكالات إخبارية فلسطينية ان قوات الاحتلال داهمت منازل مواطنين وعبثت بمحتوياتهم، كما اعتقلت وائل علي أبو قمر ويوسف محمد الراعي، وبلال محمد مسكاوي، وابراهيم شاكر شبيطة، من بلدة عزون شرق قلقيلية.


كما اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين براء وحسين علي ابتلي أثناء تواجدهما بشارع "جلجولية"، بمدينة قلقيلية.


وسلمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، بلاغا للشاب موسى محمد أبو مفرح من بلدة تقوع شرق بيت لحم، لمراجعة مخابراتها على الحاجز العسكري 300، بعد دهم منزله وتفتيشه.


وفي السياق، أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، المواطن رزق محمد صلاح بإخلاء أرضه في بلدة الخضر الواقعة في منطقة العبسية المحاذية لمستوطنة "اليعازر" جنوب بيت لحم، وأعطته مهلة سبعة أيام لاعادتها الى ما كانت عليه سابقا.


ويشار إلى أن مساحة الأرض تبلغ دونمان ومزروعة بأشجار الزيتون، وكانت قوات الاحتلال جرفتها عام 2006، وردمت بئر مياه فيها، ما أرغم صاحبها استصلاحها مجددا.


وهدمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، منزلا في بلدة بيتونيا غرب مدينة رام الله يعود للمواطن عبد العزيز الفروخ، وذلك بعد اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للبلدة، ترافقها جرافة حيث شرعت بهدم منزله.


وشمال شرق رام الله، أصيب شاب بالرصاص، منتصف الليلة الماضية، بعد أن فتحت قوات الاحتلال النار باتجاه عدد من الشبان بالقرب من قرية بيتين، قبل أن تعتقل المصاب وشاب آخر.


وأطلق جنود الاحتلال المتواجدين بالقرب من مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي المواطنين شمال مدينة البيرة، النار تجاه عدد من الشبان، وأصابوا شابا واعتقلوه، قبل أن يعتقلوا شاب آخر، دون معرفة هوية المصاب أو المعتقل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب