news-details

محكمة الاحتلال تعقد يوم غدٍ جلسة للأسير المضرب زهران

رام الله - تعقد محكمة الاستئنافات العسكرية للاحتلال في "عوفر" يوم غدٍ الخميس، جلسة للأسير أحمد زهران، المضرب عن الطعام منذ (87) يومًا، وذلك للنظر في الاستئناف المقدم ضد قرار تثبيت اعتقاله الإداري ومدته أربعة شهور.
وقال نادي الأسير اليوم الأربعاء، إن الأسير زهران يواجه ظروفًا صحيةً صعبةً في معتقل "عيادة الرملة"، حيث نُقل إليها مؤخرا من مستشفى "كابلان" الإسرائيلي.
وأكد نادي الأسير أن لا حلول جدّية حتى اليوم بشأن قضيته، وأن سلطات الاحتلال تواصل رفضها الاستجابة لمطلبه.
ولفت نادي الأسير إلى أن إضراب الأسير زهران الحالي هو الإضراب الثاني له خلال هذا العام، علمًا أنه أنهى إضرابه السابق والذي استمر لمدة (39) يومًا، بناءً على وعود؛ وقبل انتهاء الأمر الإداري السابق، أبلغته إدارة معتقلات الاحتلال أنه سيتم تجديد اعتقاله الإداري، وعليه شرع بالإضراب.
وخلال فترة إضرابه شكلت المحاكم العسكرية، ذراع أساس في ترجمة قرارات مخابرات الاحتلال "الشاباك"، وكان آخرها تثبيت اعتقاله الإداري الأخير.
ويُشار إلى أن الأسير زهران البالغ من العمر (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل، هو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عامًا، وهو أب لأربعة أبناء.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب