news-details

مظاهرات تعم الضفة وغزة ضد المؤامرة الأميركية لتصفية القضية

شهدت مدن الضفة الفلسطينية، وقطاعه غزة المحتلين، مظاهرات حاشدة ضد المؤامرة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، والتي ستكون مطتها الأولى يوم غد الثلاثاء في البحرين، وسط رفض فلسطيني شامل، لبيع فلسطين بحفنة من مال الدنس الأميركي والرجعية العربية. وقد اعتدى جيش الاحتلال على المظاهرة في البلدة القديمة في مدينة الخليل. وكانت المظاهرات بدعوة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

فقد شهدت الخليل مواجهات اندلعت بين المتظاهرين وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وعلى جسر حلحول بمحافظة الخليل. وقال مراسل وفا، جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من الرصاص الحي وقنابل الغاز صوب المواطنين، ما تسبب بإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا. كما شهدت مدن وبلدات الخليل مسيرات ووقفات غاضبة ضد المؤامرة الصهيو أميركية.

وفي رام الله، شارك آلاف المواطنين في المظاهرة عند دوار الشهيد ياسر عرفات في مدينة رام الله، رفضا لورشة البحرين. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن إننا "هنا على أرض الوطن، وفي كل أقاليم الخارج موحدون خلف الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير، لنقول لترامب إن صفقة القرن لن تمر، وأن ورشة البحرين هي ورشة عار وطعنة في ظهر القضية الفلسطينية، ومن أجل تطبيع العلاقات بين أمتنا العربية ودولة الاحتلال".

ووجه محيسن "التحية للشعوب العربية التي خرجت في كل العواصم من أجل أن تقول لدولة الاحتلال ولأميركا ولمن يذهب للبحرين بأنكم لا تعبرون عن إرادة شعوبكم، وأن الأون آن لتقولوا لأميركا التي تخرج القدس واللاجئين، لا".

كما وجه محيسن التحية لشعب البحرين وقواه السياسية الذي قرر رفع العلم الأسود فوق بيوته رفضا للورشة.

وشارك موظفو بلدية نابلس، في وقفة احتجاجية ضد صفقة القرن وورشة البحرين المنوي عقدها يوم غد الثلاثاء في العاصمة البحرينية المنامة. وعلق المشاركون لافتات باللغتين العربية والانجليزية على مبنى البلدية، أكدوا فيها التفافهم حول القيادة الفلسطينية؛ في مواجهة صفقة القرن والتصدي للضغوطات والممارسات الإسرائيلية والأمريكية. وناشدت نقابة العاملين في بلدية نابلس، كافة المجالس والبلديات المحلية والعربية والعالمية بتوحيد الجهود للتصدي للمشاريع التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية العادلة.

وشارك مئات المواطنين من محافظة طوباس، في وقفة حاشدة عند دوار الشهداء؛ رفضا لصفقة القرن، وللورشة الأميركية في المنامة. كما نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، اقليم قلقيلية، مسيرة في قلقيلية، رفضا للورشة الأميركية في البحرين وصفقة القرن.

كما شهدت مدينة سلفيت مسيرة حاشدة، تنديداً بالورشة الأميركية في البحرين ورفضا لصفقة القرن، وتأكيداً على السير خلف القيادة الفلسطينية، في معركتها ضد الحلول التصفوية للقضية الفلسطينية.

وعبرت جماهير وفعاليات محافظة طولكرم بمؤسساتها الرسمية والشعبية، عن رفضها لورشة البحرين و"صفقة القرن"، الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وإهدار الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني. جاء ذلك خلال وقفتهم الاحتجاجية وسط ميدان جمال عبد الناصر بمدينة طولكرم، وخلال مسيرة جابت شوارع المدينة، دعت إليها حركة فتح وفصائل العمل الوطني، صونا لدماء الشهداء وانتصارا للأسرى والجرحى الأبطال، وتعبيرا عن الإجماع الوطني الرافض لهذا المؤتمر.

وفي غزة، شاركت حشود من المواطنين والفعاليات الأهلية والشعبية بفعالية رافضة لهذه الورشة ولـ "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب مدينة غزة. وجاءت الفعالية بدعوة من لجنة الأسرى في القوى الوطنية والإسلامية، بمشاركة جماهيرية شعبية ومن ذوي الأسرى والمحررين وممثلين عن الفصائل والمؤسسات الأهلية والمجتمع المدني.

وألقيت خلال الفعالية العديد من الكلمات التي تدعو إلى الوحدة الوطنية لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية، والتي بينها ورشة البحرين الهادفة لتصفية قضيتنا الفلسطينية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب