news
القضية الفلسطينية

مواجهات متفرقة مع شرطة الاحتلال قرب الأقصى

اندلعت مواجهات بين المقدسيين وشرطة الاحتلال عند باحات المسجد الأقصى اليوم (الأحد)، الذي صادف أول أيام عيد الفطر المبارك.
وقالت مصادر فلسطينية إن الشرطة الإسرائيلية منعت فلسطينيين حاولوا الوصول إلى أبواب المسجد الأقصى لأداء صلاة عيد الفطر ما أدى إلى حدوث صدامات خلفت إصابات طفيفة.
   وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي اجتياز مصلين حواجز للشرطة الإسرائيلية لاسيما عند ساحة الغزالة قرب باب (الأسباط).
   واستمع المصلون في الساحة لخطبة العيد التي كانت تصدح من داخل المسجد الأقصى والذي اقتصرت الصلاة داخله على موظفي وحراس المسجد في ظل إغلاقه منذ شهرين ضمن التدابير المتخذة لمنع تفشي مرض فيروس كورونا.
   وقبل أيام، أعلنت دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس أن باحات المسجد الأقصى ستفتح مجددا أمام المصلين بعد انتهاء إجازة عيد الفطر.
       وجرى تأدية صلاة عيد الفطر في مساجد قطاع غزة التي تم إعادة افتتاحها يوم الجمعة بعد أكثر من شهرين على إغلاقها بسبب مرض (كوفيد-19)، حيث جرى الالتزام بالتدابير الاحترازية والتباعد الإجتماعي.
    كما أدى آلاف الفلسطينيين صلاة عيد الفطر في ساحات المساجد بعدة مدن بالضفة الغربية رغم قرار الحكومة الفلسطينية منع الحركة طوال أيام عيد الفطر لمنع تفشي مرض فيروس كورونا الجديد.
ها وأعادت كنيسة القيامة في القدس اليوم فتح أبوابها أمام الزوار بعد نحو شهرين من إغلاقها ضمن التدابير الاحترازية لمواجهة تفشي مرض فيروس كورونا. وأعلنت حراسة الأراضي المقدسة أن كنيسة القيامة تعيد فتح أبوابها للمؤمنين مع الالتزام بإجراءات السلامة. وصدر البيان عن رؤساء الكنائس الثلاثة (الروم الأرثوذكس، والأرمن، والفرنسيسكان) والمسؤولين عن كنيسة القبر الفارغ والقيامة.
    وذكر البيان أنه "لدواعي السلامة ومن أجل تجنب خطر انتشار مرض فيروس كورونا سيقتصر عدد المؤمنين والزوار على 50 شخصا، وسيتاح الوصول إلى الكنيسة لمن لا يُعاني من الحمى أو أعراض المرض ويرتدي كمامة الوجه".


////صورة
 البلدة القديمة في مدينة القدس شبه خالية في ليلة القدر (عدسة:عفيف عميرة/وفا)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب