news-details
القضية الفلسطينية

نصب خيام قرب ركام المنازل المدمرة في واد الحمص في القدس

 

 

نصب أهالي حي واد الحمص بقرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، الليلة الماضية، خيمة قرب ركام المباني التي هدمها الاحتلال في المنطقة قبل أيام.

وكان مواطنون سبقوا ذلك بنصب خيام للمبيت لعائلتي عبيدية وأبو هدوان، بعد تدمير منازلها، أعقبها اقتحام لقوات الاحتلال للمنطقة والتهديد بهدم الخيام.

ونقل مراسل "وفا" عن مصدر محلي في الحي أنه وأمام إصرار العائلات على عدم إزالة الخيام، أصدرت قوات الاحتلال أمرا عسكريا بـ"السماح" بإقامة هذه الخيام للمبيت فقط وليس للاعتصام.

يذكر ان قوات الاحتلال هدمت يوم الاثنين 22/7، 11 بناية تضم نحو 77 شقة سكنية في واد الحمص، وتقع معظمها في المناطق المصنفة "أ" الخاضعة للسيطرة الفلسطينية.

 

مالطا تعبر عن قلقها من سياسة هدم المنازل في واد الحمص

 

إلتقى سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مالطا فادي حنانيا مع وزير خارجية جمهورية مالطا كارميلو أبيلا في مكتبه في العاصمة فاليتا، حيث استعرض حنانيا تفاصيل الجريمة التي ارتكبتها اسرائيل بحق أهلنا في واد الحمص بهدم مباني يملكها فلسطينيون في مناطق خاضعة للسيادة الفلسطينية، بما يتعارض مع القانون الإنساني الدولي، وقرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة ذات الصلة. مؤكدًا أن هذه الاجراءات تؤدي لتهويد المدينة وطرد سكانها، وتغيير الواقع الجغرافي والسياسي فيها.

بدوره أكد الوزير أبيلا معارضة مالطا لهذه الإجراءات، وقام وزير الخارجية بإصدار تصريح عبر فيه عن قلقه البالغ ازاء هدم المنازل في القدس الشرقية، وعن أمله بزيادة الجهود المبذولة لوقف الإجراءات التي تحول دون تحقيق السلام.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..