news-details

وفاة فلسطينيين في القدس والخليل بـ"كورونا" وأزمة أطباء في الخليل

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم السبت، وفاة مواطنين اثنين، متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا، أحدهما في القدس المحتلة والآخر من الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان صباح اليوم إن مواطنا 64 عامًا من بيت كاحل بمحافظة الخليل، توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.وبعد ساعات قليلة، أعلنت الوزارة وفاة مواطن 55 عاما من العيزرية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، ما ييرفع حصيلة الوفيات نتيجة الفيروس في فلسطين إلى 58

كما قرر محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب إغلاق بلدة كفردان لمدة خمسة أيام اعتبارا من من اليوم السبت ،وذلك بعد ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلدة الى 17 حالة. وستقوم الأجهزة الأمنية بتنفيذ مقتضيات هذا القرار ومساندة فرق الطب الوقائي لتحديد الخريطة الوبائية للمخالطين وإجراء الفحوص اللازمة .


ونقلت وكالة معًا في سياق متصل أن نقيب الاطباء في محافظة الخليل، وائل ابو سنينة،قال  ان 15% من الكادر الطبي اصيبوا بفيروس كورونا في محافظة الخليل.

وأضاف أن هناك تباين بالأراء بين الاطباء وهناك خلل معين في تطبيق بعض الاجراءات وترجمتها على الارض والتي لا تتم بالشكل الصحيح.

وقال د. ابو سنينة خلال برنامج صباحي على اذاعة معا:" نحاول بكل طاقاتنا القيام بواجبنا الطبي اتجاه مرضى جائحة كورونا في محافظة الخليل نظراً لصعوبة الحالات فيها، والفيروس ينتشر بطريقة غير مفهومة حتى الآن عالميا".

وتابع في حديثه:" الكوادر الطبية في الخليل منهكة جدا ويوجد نقص كبير فيها ونتمنى من الحكومة الاسراع في تعيين الكادر الطبي المطلوب، وهناك بعض التقصير في التجهيزات الطبية والأطباء."


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب