عبرة الكورونا: نعم، الاشتراكية هي الحلّ، أو مُلهمته على الأقل

العنوان أعلاه ثقيل الوزن، هذا واضح، ويحتاج منطقيًا أولاً عبور تجربة الكورونا الأولية، ثم الابتعاد عنها بمسافة زمنية ما، وبعدها فحص ما إذا كان صائبًا أو صاحب احتمالات. لذلك، ليكن هذا المقال ما

الجائحة في خدمة مآرب ترامب ونتنياهو

لا بد ان تنقشع هذه الغمامة السوداء سريعا عن عالمنا الجميل وتكف عن حصد ارواح الآلاف من بني البشر وان تعود الحياة بكل صخبها ورونقها الجميل كما كانت عليه وأفضل الى هذا العالم. هذا التفاؤل يستند ال

في مواجهة الكابوس المسمى بالكورونا: لنتذكّر، أننا نبتعد كي نحمي من نحب

*ستمر هذه الفترة وسنعود للقاء من نحب، ولتوطيد علاقاتنا الاجتماعيّة والعائليّة، التي على كل حال من الأحوال، ستختلف عما كانت عليه من قبل. وشخصيًا، كلي إيمان أنها ستختلف لتصبح أفضل....*  شوارع

نصرنا الأكبر بإسقاط نتنياهو

الأوضاع التي نعيشها اليوم خطيرة وقد تكون مصيرية وتشبه الى حدٍ كبيرٍ الاوضاع التي سادت البلاد عشية اغتيال رئيس وزراء إسرائيل يتسحاق رابين بتحريض سافر من اليمين العنصري كمقدمة لوصوله الى سدة ال

"الاثنين الأسود" وفيروس كورونا الجديد

تسبب انخفاض أسعار النفط في يوم "الاثنين الأسود" في صدمة الأسواق المالية العالمية، وحذر محللون من ركود عالمي بعدما أدت عمليات البيع التي أشعلها فيروس كورونا الجديد المسبب لكوفيد-19 إلى انخ

"شو اللّي بحِوْجَك للمُرّ!! الأمرّ منه"

دورنا ما بعد الانتخابات "شو اللّي بحِوْجَك للمُرّ!! الأمرّ منه" مثل شعبي حكيم يعطي نفس معنى ما قاله أحد دهاة العرب عمرو بن العاص، الحكمة ليست في الاختيار بين الخير والشر، هذا سهل، بل الح

رغم أنف اليمين واليمين “ب”!

زاد تمثيلنا بشكل رائع ونحن رغم أنف اليمين واليمين “ب” على الخارطة السياسية وفِي وسائل الإعلام قوة لا يمكن تجاهلها. الأهم هو الالتفاف الجماهيري لأبناء شعبنا والقوى الديموقراطية اليهودية

الداعم الجارف للمشتركة دفاعًا عن البقاء

ما حققته الجماهير العربية في الانتخابات الاخيرة للكنيست هو إنجاز غير مسبوق ومؤشر على مستقبل قد يكون أكثر تفاؤلا، وذلك على الرغم من تكالب كل الاحزاب الصهيونية على الصوت العربي وعلى الرغم من ار

الليكود عصابة لم تصل قاع الحضيض الأخلاقي بعد

*ملاحظات أولية وسريعة على الانتخابات *حينما تختلط العنصرية الأيديولوجية، مع الحضيض الأخلاقي فإن النهج السياسي يصبح أشد خطورة *الجماهير العربية تسجل ذروة جديدة في التمثيل ودحر الأحزاب الصهيون

قدمًا نحو نصرٍ جديدٍ في الثاني من آذار

أيام قليلة تفصلنا عن الانتخابات البرلمانية الثالثة خلال أقل من سنة ويبدو ان هذه الانتخابات كسابقتيها لن تكون أيضًا حاسمة، بناء على استطلاعات الرأي، التي تظهر ان الفارق بين تكتل اليمين العنصر

معجزة صمود اسمها سوريا

هناك اماكن اقترن اسمها بالبطولة، بطولة الناس، مثل الفيتنام، سفاسْتبول، لينغراد، ستالينغراد، غزة، جنين، المقاومة اللبنانية واسماء اخرى. في كومونة باريس، تصالح الاعداء من ألمان وفرنسيين للق

السلطان التركي يغامر بمصيره

خروج أهالي مدينة حلب الجارف الى شوارع المدينة، على مدار عدة أيام، هذا الأسبوع، احتفالا باستكمال تحرير مدينتهم وريفها من الإرهاب وبعودة الأمن والأمان لها وتصريحاتهم الارتجالية لوسائل الاعلام

على سكّة الروزانا، يلجأ لبنان الى المنتج السّوري بدلًا من الأوروبي!

أشارت تقارير عن وكالة الأنباء شينخوا الى تصدّر المنتج السوري الأسواق اللبنانية أخيرًا بدلًا من الأوروبي الأغلى سعرًا والذي يدفع اللبنانيون في سبيله الدولار غير المتزن، خاصّة في ظل ما يعانيه

هذا أوان الشدّ والكدّ والجدّ

*عجبتُ للمظلوم والمضطهَد كيف لا يخرج شاهرًا صوته للمشتركة* ملصقات وتصاوير احزاب الحكم الاضطهادية ومرشحيها تلطخ بأفعالها السوداء جدران بعض قرانا، ولهذه الاحزاب الصهيونية عدد من مقاولي الانت

صفعة أقوى من الاخرى

صفعتان، الواحدة أقوى من الأخرى، تلقتهما، الأسبوع الجاري، إدارة ترامب وحكومة اليمين الاستيطاني في إسرائيل بزعامة المشبوه بالفساد بنيامين نتنياهو. الصفعة الأولى كانت في جلسة مجلس الأمن الدو