news
رياضة

اتهام نيمار بتوجيه إهانات عنصرية خلال مباراة كرة القدم

صرّح نادي مرسيليا الفرنس بأنّ اللاعب الياباني هيروكي ساكاي كان ضحية لعنصرية نيمار، عندما توجه اللاعب البرازيلي توجه إلى ساكاي بعبارات مهينة خلال المباراة المثيرة للجدل التي جمعت الفريقين في 13 الشهر الحالي ضمن الدوري الفرنسي لكرة القدم.
واشتكى نيمار من إهانات عنصرية وجهت إليه من قبل الإسباني ألفارو مدافع مرسيليا، في الكلاسيكو الذي شهد توترًا كبيرا بين الفريقين، ما أدى إلى طرد خمسة لاعبين.
وقال مصدر مقرب من نادي مرسيليا إن النادي يملك مشاهد تظهر نيمار يتوجه بعبارات مهينة إلى ساكاي، من خلال وصفه بالـ"قرف الصيني"، مؤكدا أن هذه التصريحات العنصرية أدلى بها نيمار مرتين.
ونقلت قناة "غلوبو" البرازيلية يوم الاثنين أن سان جيرمان أرسل إلى رابطة الدوري الفرنسي فيديو يظهر، وفقا لخبراء في قراءة الشفاه، أن نيمار كان ضحية إهانات عنصرية في المباراة التي أقيمت على ملعب "بارك دي برانس".
وتأتي هذه المعركة الإعلامية في الوقت الذي فتحت فيه اللجنة التأديبية في الاتحاد الفرنسي تحقيقا بحق ألفارو في اتهامات عنصرية بحق البرازيلي.
 وكانت اللجنة التأديبية أوقفت نيمار لمباراتين ولايفين كورزاوا مدافع سان جيرمان 6 مباريات لدفعه جوردان أمافي ظهير مرسيليا الذي أوقف بدوره 3 مباريات بعد طردهما معا مع نهاية المباراة.
كما تم ايقاف الأرجنتينيي لياندرو باريديس لاعب وسط سان جيرمان مباراتين لاشتباكه مع موطنه داريو بينيديتو الذي أوقف مباراة واحدة بعد أن طردا إثر تلقيهما إنذارين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب