news-details

الغاء الكرة الذهبية لأول مرة في التاريخ

أعلنت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية اليوم الاثنين أنها لن تمنح الكرة الذهبية لأي لاعب هذا العام، بسبب الظروف الاستثنائية التي تعيشها كرة القدم في أنحاء العالم، وإيقافها لفترة بسبب وباء كورونا.

وقالت المجلة عبر موقعها الرسمي أن الجائزة لن تُعطى لأي لاعب لأول مرة منذ انطلاقها عام 1956، بسبب عدم وجود "شروط عادلة كافية" لتقديمها.

وأضاف البيان أن الجائزة ليست فقط فردية في طبيعتها، ولكن تحتفي بالجماعية والمساندة والمسؤولية في الرياضة والعالم الكروي، ولذا ليس عدلاً منحها الموسم الحالي.

وأوضحت الجريدة أنه سيكون صعباً جمع كل المرشحين في نفس المكان بسبب الظروف الحالية، كما أن على صعيد الأرقام والإحصاء سيكون الوضع صعباً بسبب التوقف الطويل.


الجريدة أشارت إلى أن فقط شهري كانون الثاني وشباط أُقيما بشكل طبيعي من الشهور التي على أساسهما يتم تحديد الفائز، بالإضافة لإدخال عدة تعديلات على اللعبة مثل إلغاء لقاءات الذهاب والإياب قارياً وضغط المباريات وزيادة التغييرات.
 

ومن الجدير بالذكر أن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني هو آخر من توج بالكرة الذهبية العام الماضي، بعدما تفوق على فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول الإنجليزي، وكريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي.

ويمتلك الأسطورة الأرجنتينية الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالجائزة حيث حصل عليها 6 مرات، ويليه كريستيانو رونالدو الذي حصل عليها 5 مرات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب