news-details
رياضة

بانتظار مباراة السيتي: ليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي

"الاتحاد" و "رويترز" - أحرز البديل جيمس ميلنر هدفا من ركلة جزاء قرب النهاية لينقذ ليفربول من التعادل ويقوده للفوز بصعوبة 2-1 على مضيفه فولهام وتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

وسجل ساديو ماني الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 26 وأدرك رايان بابل، لاعب ليفربول السابق، التعادل لفولهام بعد خطأ دفاعي في الدقيقة 74.

لكن قبل تسع دقائق من نهاية الوقت الأصلي حصل ماني على ركلة جزاء ونفذها ميلنر بقوة في منتصف المرمى ليحتفظ بآمال ليفربول في المنافسة على اللقب.

وقفز ليفربول إلى صدارة الدوري برصيد 76 نقطة من 31 مباراة وبفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي خاض 30 مباراة فقط وتنتظره مباراة صعبة امام فريق مانشستر يونايتد يوم الأربعاء.

وتبادل ماني الكرة مع زميله روبرتو فيرمينو قبل أن يسجل الهدف الأول من مدى قريب. وجاء هدف فولهام بعدما أخطأ المدافع فيرجيل فان ديك في إعادة الكرة ضعيفة إلى الحارس أليسون بيكر لينقض عليها بابل ويسجل الهدف ويرفض الاحتفال بهز شباك فريقه القديم.

لكن ماني خطف الأضواء مرة أخرى وحصل على ركلة جزاء بعد خطأ من سيرجيو ريكو حارس فولهام ونفذ ميلنر الكرة بقوة. وأهدر المصري محمد صلاح، هداف الدوري الموسم الماضي، فرصة سهلة لإضافة الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من ماني في الدقائق الأخيرة.

(لاعب ليفربول جيمس ميلنر يحتفل مع زملائه بتسجيل هدف الفوز - تصوير رويترز)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..