news-details
رياضة

برشلونة ومحاولة انعاش للامسيا 

تضع إدارة برشلونة اللمسات الأخيرة لإجراء تعديلات جذرية على الهيكل الإدارة لأكاديمية الشباب "لامسيا" من أجل تحسين الأداء وعلاج المشاكل التي طرأت داخل المنظومة.

وأكد صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن برشلونة تواصل مع باتريك كلويفرت نجم الفريق السابق من أجل الإشراف على أكاديمية "لامسيا" مع حصر صلاحيات المدير التنفيذي الحالي بيب سيغورا مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي.

وينوي برشلونة منح صلاحيات واسعة للنجم الهولندي كلويفرت من أجل استعادة البريق المفقود داخل الأكاديمية خاصة أن النادي يعول عليها من أجل رفع معدلات الإيرادات سواء بضم لاعبين إلى الفريق الأول أو بيع اللاعبين للفرق الأخرى بمبالغ تفوق ما جرى إنفاقها.

ويعمل برشلونة على تعيين ثلاثة منسقين من أجل التنسيق بين الفرق السنية المختلفة لتوافير التواصل اللازم من أجل تيسيير مهمة باتريك كلويفرت داخل الأكاديمية وتخفيف الضغوطات على بيب سيغورا.

وتجدر الإشارة إلى أن كلويفرت كان يعمل مديرا رياضيا لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي لفترة من الزمن قبل أن يعود للعيش في مدينة برشلونة.

وكانت أكاديمية النادي قد تعرضت لانتقادات حادة بسبب تراجع مستوى الفريق لاسيما أن النادي رفض فكرة التعاقد مع النجم الياباني الواعد تاكي كوبو والذي خطفه ريال مدريد.

ولم يظهر منذ عام 2013 لاعب مميز سوى النجم سيرجي روبرتو الذي يلعب حاليا في مركز الظهير الأيمن وهو ما دفع الإدارة للتفكير جيدا من أجل ضرورة تغيير الاستراتيجية الخاصة بانتقاء المواهب وتنميتها.

ونجحت أكاديمية برشلونة في تقديم كارليس ألينيا وريكي بويغ ولكن هذا الانتاج لا يلبي طموحات الفريق الأول حيث لجأ البلوغرانا إلى شراء النجوم من الفرق الأوروبية بدلا من الحصول عليها من أكاديمته.

وكان برشلونة يشترى اللاعبين في أضيق الحدود بسبب الثراء الذي كامت تتمتع به أكاديمية لامسيا وتقديم لاعبين مميزين مثل ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وأندرياس إنييستا وكارليس بويول وسيرجيو بوسكيتس وغيرهم من الأسماء الكبيرة والمميزة.

وينفق برشلونة على أكاديميته مبالغ طائلة في الفرق العمرية المختلفة وهو ما يؤكد ضرورة الحصول على أرباح كبيرة في المرحلة المقبلة وأيضا تقديم المواهب المميزة للأكاديمية وتحسين طرق اللعب.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..