news
رياضة

عودة البطولات الدولية الى سورية: دمشق تستضيف بطولة غرب آسيا بكرة السلة للفتيات

تعود سورية بعد سنوات من الحرب والدمار لاستضافة بطولات دولية، وتستضيف سورية في هذه الأيام بطولة غرب آسيا بكرة السلة للفتيات.
وأكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة السلة الدكتور حسين العميدي أهمية المشاركة في بطولة غرب آسيا لمنتخبات السيدات تحت 16 عاماً التي تستضيفها صالة الفيحاء بدمشق حتى العاشر من الشهر الجاري بمشاركة منتخبي سورية ولبنان لكونها تشكل بداية لإعادة البطولات الدولية مجدداً إلى صالات كرة السلة السورية. وعبّر عن سعادته لدى وصول بعثة المنتخب العراقي للفتيات بكرة السلة الى مطار دمشق الدولي، مؤكدًا تألق كرة السلة السورية رغم الحرب في مختلف البطولات العربية والآسيوية.
وأشار العميدي خلال مؤتمر صحفي خاص بالبطولة عقد اليوم في مبنى الاتحاد الرياضي العام بدمشق إلى أن هذه البطولة هي أول بطولة تقام لهذه الفئة وهي خطوة جديدة لتطوير كرة السلة الأنثوية بغرب آسيا.
بدوره أوضح أمين عام اتحاد غرب آسيا فؤاد صليبا أن الاتحاد يعمل ضمن خطة محددة لتطوير اللعبة في منطقة غرب آسيا. 
بينما أوضح مدرب المنتخب العراقي رزكار محمد رؤوف أهمية البطولة بالنسبة لفريقه كونها تعطي اللاعبات مزيداً من المهارة عبر الاحتكاك بلاعبات الفرق الأخرى ما يسهم في تطوير المستوى الفني ولا سيما أن الفريق في طور الإعداد ضمن هذه الفئة.
وأبدت لاعبات الفريق العراقي استعدادهن للمشاركة في البطولة بعد تحضيرات مكثفة أجرينها في فترة الإعداد لتقديم أداء جيد من جهة والاستفادة من خبرة بقية اللاعبات وخصوصا لاعبات المنتخب السوري.
رئيس الاتحاد السوري لكرة السلة جلال نقرش أكد أهمية البطولة التي تشكل مرحلة جديدة بكرة السلة السورية لكونها بوابة العودة إلى المنافسات الدولية مجدداً حيث تسهم في رفع مستوى لاعبينا ولاعباتنا مشيراً إلى أن منتخبنا تحضر جيداً للبطولة عبر معسكر تدريبي مغلق شهد حصصا تدريبية مكثفة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب