news-details
شؤون إسرائيلية

"السيادة" الإسرائيلية على القدس الشرقية المحتلة.. بقوّة السلاح

الاتحاد - تفرض إسرائيل سيادتها على القدس الشرقية بقوة السلاح، بالاعتقالات وبمنع السلطة الفلسطينية وحركة فتح من أي نشاط في أي من المؤسسات الفلسطينية في القدس الشرقية.

فقد أوصى وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان اليوم الاثنين بمنع إقامة فعالية تحت رعاية السلطة الوطنية الفلسطينية في مستشى مقاصد بالقدس الشرقية. واعتقلت قيادات فلسطينية كان يفترض أن تنظم الفعالية بينهم جواد عواد وعدنان الحسيني.

وقال مدير مستشفى المقاصد الدكتور بسام ابو لبدة مستنكرا قرار الإغلاق إن فعالية اليوم هي فعالية اجتماعية طبية علمية، للحديث عما قام به المستشفى من تطويرات وإنجازات خلال الخمسين عاما الماضية، لكن فوجئنا بالاقتحام وقرار المنع، وهذا الاعتداء الهمجي لا يليق بمؤسسة فلسطينية عريقة.

يذكر أنه منذ اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل نهاية العام 2017، صعّدت السلطات الاسرائيلية قمع أي نشاط فلسطيني في القدس الشرقية، ضمن مساعيها لفرض السيادة الاسرائيلية بقوة السلاح على القدس المحتلة.

وسبق أن اعتقلت شرطة الاحتلال الاسرائيلية محافظ القدس عدنان غيث من منزله نهاية العام المنصرم اثر نشاط فلسطيني منظم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..