news
شؤون إسرائيلية

"هضبة ترامب" – مستوطنة جديدة في الجولان بمصادقة حكومة اليمين

تصدر حكومة اليمين الاسرائيليّة بعد ظهر الاحد القريب قرارها بإقامة مستوطنة جديدة في الجولان السوريّ المحتل باسم "هضبة ترامب" على اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وستتبع المستوطنة الجديدة للمجلس الإقليمي "جولان" وتقام بجانب مستوطنة "كيلع".

في اقتراح القرار الذي عممه مكتب سكرتاريا الحكومة على وزراءها جاء ان القرار هو شكل من اشكال الشكر للرئيس الأمريكي اذ جاء في المكتوب:" من منطلق التقدير رئيس الولايات المتحدة ال 45 دونالد ترامب وعمله من اجل دولة إسرائيل في عدة مجالات، ومن اجل التعبير عن الشكر للاعتراف الأمريكي بالقدس كعاصمة لإسرائيل وبالسيادة الاسرائيليّة على هضبة الجولان... اقر إقامة مجتمع محلي جديد في هضبة الجولان تحت اسم "هضبة ترامب"

وأكد اقتراح القرار إطالة المسؤولية على وزارة البناء والإسكان من اجل النهوض بعمل طاقم مهني لتقديمه الى رئيس اللجنة القطرية للتخطيط والبناء خلال 90 يومًا من اجل الحصول على مصادقتها للبناء، واطالة المسؤولية على وزارة الماليّة من اجل تقديم خطة اقتصادية لبناء المستوطنة الجديدة.

وكان عضو الكنيست من كتلة "ازرق-ابيض"، وسكرتير حكومة نتنياهو الاسبق تسفي هاوزر قد قال في خطاب له في الكنيست امس –الأربعاء- ان هذه، ليست مستوطنة جديدة، وانما هي مستوطنة بروخين الصغيرة وتستوطن فيها 109 عائلات.  رغم تصريح هاوزر الا انه كما يبدو تنوي حكومة الاحتلال نوسيعها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اعترف في نهاية اذار مارس الماضي بالسيادة الاسرائيليّة على هضبة الجولان المحتلّة في خطوة مناهضة لكافة المواثيق والقوانين الدوليّة وبخلاف قرارات مجلس الامن والأمم المتحدة، الخطوة التي لاقت موجة من الاستنكارات الدوليّة والعديد من التظاهرات الغاضبة التي عمّت الدولة السوريّة من شمالها الى جنوبها بما في ذلك الجولان المحتل نفسه.

نتنياهو برفقة السفير الامريكي في جولة في الجولان السوري المحتل اذار مارس الماضي - تصوير رويترز
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب