news
شؤون إسرائيلية

أخبار كاذبة خوفا من المشتركة: اليمين يدعي أن النواب العرب يتعاونون مع نتنياهو

ليست المرة الأولى التي تنشر أخابر كاذبة في وسائل الاعلام الاسرائيلية عن "تعاون" بين النواب العرب وأحزاب اليمين، وعن عروض من قبل رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لبعض النواب العرب، فاذا كان اليمين الاسرائيلي في الماضي زعم كذبًا أن نتنياهو عرض توزير نواب عرب مقابل دعم حكومة اليمين الاحتلالية، يعبر اليمين الخط الأحمر من جديد، بالتحريض على المواطنين العرب وممثليهم السياسيين الشرعيين. 
وبينما يعمل نتنياهو جاهدًا لتصوير نفسه كزعيم لمعسكر اليمين، يعود لنشر أخبار كاذبة، عن عروض وصلته من النواب العرب لدعم حكومة اليمين برئاسته دون الانضمام للحكومة "لكنه رفض" كما زعم النائب عن حزب الليكود والمقرب من نتنياهو - ميكي زوهار صباح اليوم في اذاعة الجيش.
فقد هاجم رئيس حزب "يسرائيل بيتينو" والخصم السياسي من اليمين لرئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو عبر استخدام ورقة النواب العرب، بزعمه أن نتنياهو سيشكل حكومة جديدة بدعم من النواب العرب. وذلك على خلفية بعض الأنباء الكاذبة التي تناولتها وسائل اعلام اسرائيلية بهذا الشأن.
واكد ليبرمان أن نتنياهو سيعمل لتشكيل حكومة أقلية بدعم من النواب العرب من خارج الحكومة مقابل تحويل ميزانيات. وبدون نواب حزب "يسرائيل بيتينو" حسب ليبرمان لا يملك معسكر اليمين أكثرية 61 نائبًا.
وسارع حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو الى التعقيب على هذه الأقوال "هذه اخبار كاذبة لا تمت بصلة للواقع. لم يكن ولن يكون أي تعاون بين الليكود والأحزاب العربية. سيعمل رئيس الحكومة نتنياهو لتشكيل حكومة يمين بقيادة الليكود".

عودة: مناوراتك لن تنطلي علينا
من جانبه تطرق عضو الكنيست أيمن عودة - رئيس قائمة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحركة العربية للتغيير عبر الفيسبوك وأكد على ثقته بالنواب من الأحزاب الوطنية، مؤكدًا لنتنياهو "مناوراتك لن تنطلي علينا".
وكتب عودة "لا أقول لمكتب نتنياهو، بل لنتنياهو شخصيًا، بأن كل مناوراتك الإعلامية منذ يومين لزرع الخلاف بيننا (نحن قائمة الجبهة والعربية للتغيير) وبين الإخوة في الموحدة والتجمع ستبوء بالفشل. أنت خائف من إقامة القائمة المشتركة. انت خائف من أن نحصل على ١٥ مقعدًا! أنت خائف من خسارة الحكم. أنت خائف من السجن".
وتابع "مناوراتك لا تنطلي علينا، نحن تعلمنا من الخطأ الجسيم قبل ثلاثة أشهر، الذي استفدت أنت منه! جاءت فرصة ثانية وسريعة جدًا، التقطناها متعلّمين من الدرس السابق، سنخوض الانتخابات بقائمة مشتركة موحدة لجميعنا. أنا أثق بالأخوة من كل الأحزاب الوطنية".

القائمة العربية الموحدة تنفي وجود أي اتفاق مع الليكود أو نتنياهو

وفي بيان صدر عن القائمة الموحدة، جاء: طَلعت علينا بعض وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية بتصريحات ومعلومات من مصادر تدّعي وجود "اتفاق أو صفقة بين القائمة العربية الموحدة وبين حزب الليكود بهدف توفير  شبكة أمان لحكومة نتنياهو"!.
القائمة العربية الموحدة تستهجن هذه الادعاءات وتُنكر وجود أي اتفاق أو صفقة  مع حزب الليكود أو نتنياهو الذي قاد مع ائتلافه اليميني مسيرة القوانين العنصريّة ضدنا وعلى رأسها قانون القوميّة، وتعتبر هذه التصريحات جزءًا من حملة الليكود ونتنياهو لضرب محاولات إعادة القائمة المشتركة عبر نشر معلومات وتصريحات كاذبة.
نواب القائمة العربية الموحدة منذ البداية أعلنوا أنهم مع حل الكنيست والذهاب لانتخابات من أجل التخلص من نتنياهو ومن أجل إعادة القائمة المشتركة. وفي الانتخابات لمراقب الدولة لم يصوتوا مع ممثل نتنياهو ولم تكن هناك أي اتفاقات أو صفقات كما تدّعي بعض المصادر .
القائمة العربية الموحدة عملت وتعمل على تحصيل حقوق مجتمعنا العربي وشعبنا بكل المجالات وتبذل جهدها من أجل العدالة والمساواة في الحقوق القومية واليومية وتحصيل مطالبنا الحياتية كمواطنين بكرامة وشموخ ودون مساومة على انتمائنا وهويتنا الوطنيّة .

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب