news-details
شؤون إسرائيلية

أشكنازي يهاجم نتنياهو بملف الغواصات: كان يملك أسهمًا وقت ابرام الصفقة

أصر رئيس الأركان الاسرائيلي السابق غابي أشكنازي صباح اليوم الأحد على أن رئيس حكومة اليمين الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الملاحق بتهم فساد، كان يملك أسهمًا في شركة "ان ام دي ام" التي كانت بملك أحد أقاربه عند التوقيع على صفقة شراء الغواصات من ألمانيا، وهي القضية التي تعرف باسم الملف 3000، رغم تبرأة ساحته من تهم الفساد في هذا الملف وملاحقة مقربين من نتنياهو فقط.

وقال أشكنازي – المرشح الرابع في قائمة "كحول لفان" (أزرق – أبيض) التي يتزعمها الجنرال بيني غانتس،  إن نتنياهوو باع الأسهم بعد أن عرضت عليه برنامج بخصوص شراء الغواصات. وكان أشكنازي في ذاك الوقت رئيس أركان جيش الاحتلال. وادعى إن المصادقة على شراء الغواصة السادسة من شركة نيسنكورب الألمانية جاء بينما كان نتنياهو لا زال يحتفظ بأسهمه في الشركة الاسرائيلية. وقال "صحيح تم التوقيع على الاتفاقية بعد سنة ونصف السنة من كل هذا، ولكن نتنياهو كان يتفاوض على شراء الغواصات بينما كان يملك الأسهم".

في شان متصل، ستطلب الشرطة اليوم تمديد اعتقال شاهد الحق العام ميكي غانور الذي تراجع عن افادته في ملف الفساد المذكور، مدعيًا أنه تم تفعيل ضغوط عليه في هذا الخصوص لتقديم افادته التي ورطت العديد من المسؤولين ومقربي نتنياهو بشبهات الفساد.

وعقب تراجعه عن افادته، اعتقلت الشرطة غانور يوم الثلاثاء المنصرم، وأعلنت النيابة العامة أنها تنوي إلغاء اتفاقية الشاهد الملك التي وقعتها في تموز/ يوليو 2017 مع غانور.

ووصل غانور إلى وحدة لاهاف القطرية للتحقيق في قضايا الغش والاحتيال، الأسبوع الماضي، لتغيير الإفادة وقال انه لم يقدم على إعطاء الرشوة لأحد، بل ادعى أنه اعترف بذلك بسبب ضغوط مورست عليه. وأفادت مصادر شرطية الصحافيين بأنه هناك تناقض كبير بين الافادات التي قدمها بموجب الاتفاق الموقع معه كشاهد الحق العام، وبين الافادات الجديدة التي قدمها.

يذكر أنه بموجب الاتفاق، كان من المفترض ان يُحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة عام وبدفع غرامة مالية تقدر بعشرة ملايين شاقل.

وأشارت مصادر على اطلاع بمواد التحقيق انه يمكن استخدام المعلومات التي وفرها غانور وان هناك ما فيه الكفاية من أدلة أخرى في قضية الغواصات.

 وبحسب هذه القضية كان رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو ومقربين منه قد عملوا لابرام اتفاقية لشراء غواصات من المانيا عبر شركة يملك مقربو نتنياهو أسهم فيها، ليزيدوا من ربحهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..