news-details

إدانة ملياردير إسرائيلي بدفع رشوة بملايين الدولارات لرئيس غينيا السابق

أدانت محكمة سويسرية اليوم الجمعة، رجل الأعمال الإسرائيلي بني شتاينمتس بتهمة تقديم الرشوة وذلك أثناء سعيه للحصول على ترخيص للتنقيب عن المعادن في إحدى مناطق جمهوريّة غينيا الأفريقيّة.

وجاء في قرار المحكمة أن الملياردير الإسرائيلي دفع مبلغ عشرة ملايين دولار لرئيس جمهورية غينيا السابق، لاسانا كونتي، وزوجته من أجل الحصول على ترخيص للتنقيب عن المعادن في منطقة "سيمندو" المشهورة والتي تعدّ من أغنى المواقع بالمعادن في العالم. حيث قضت المحكمة على رجل الأعمال بدفع غرامة بقيمة 150 مليون شيكل.

وبدأ شتاينمتس (63 عامًا)، من مواليد مدينة نتانيا، الأعمال في قطاع الماس في شركة العائلة قبل أن ينتقل إلى سوق العقارات والتنقيب عن المعادن في العالم. وحصل رجل الأعمال على حقوق التنقيب عن الحديد في منطقة "سميندو" لشركته، حيث دفع مبلغ 165 مليون دولار ثمنًا لرخصة التنقيب ليبيع نصف "حصّته" بـ 2.5 مليار دولار بعد فترة قليلة لشركة أخرى.

وأدين شتاينمتس الشهر الماضي بقضيّة مرتبطة في العقارات في رومانيا وحكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة خمس سنوات على قضيّة تسجيل اتفاقية بيع أكثر بكثير من سعرها الحقيقي، بالإضافة إلى دفع قسم من المبلغ كرشوة خلال عملية البيع. حيث حصل الملياردير على تزكية المحكمة بداية العام الماضي لتقلب المحكمة العليا في رومانيا القرار قبل شهر وتدينه بالسجن لخمس سنوات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب