news-details

إسرائيل تستعد لتلوث ساحلي جديد بسبب بقعة نفطية في البحر المتوسط

أعلنت وزارة حماية البيئة، أمس السبت، عن بوادر بقعة نفطية في البحر الأبيض المتوسط على بعد حوالي 130 إلى 150 كيلومترا غرب الشواطئ.
وقالت الوزارة في بيان إنه تم الكشف عن البقعة عن طريق خرائط الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى المراقبة التي قامت بها طائرة بدون طيار تتبع لسلاح الجو.
وأضافت أنه من غير المتوقع أن تصل البقعة إلى شواطئ إسرائيل حتى الأول من اذار القادم على الأقل، مشيرة إلى أنه حتى الآن لم تتلق أي تحذير من أي مصدر دولي.
وتتعامل إسرائيل حاليا مع تلوث شديد مستمر بالقطران على طول شريط ساحلي يزيد عن 150 كيلومترا في شرق البحر الأبيض المتوسط.
وقالت الوزارة إنها تتخذ جميع الإجراءات الممكنة لفحص البقعة المحتملة بمساعدة الجيش والمؤسسة الإسرائيلية لبحوث علوم البحار وهيئات أخرى.
وأضافت "إذا لزم الأمر سنعمل بموجب خطة الطوارئ الوطنية للتعامل مع تلوث البحر بالنفط".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب