news-details

إسرائيل تقول لمصر انها لا ترغب بالتصعيد وقياداتها ترحب بالاغتيالات

 

قالت مصادر أمنية لوسائل الاعلام الاسرائيلية، إن اسرائيل نقلت رسائل الى مصر مفادها أنها غير معنية بالتصعيد، فيما أفادت المصادر أن وفد مصري يتوجه في هذه الأثناء الى اسرائيل، لكي تباشر بمساعي التهدئة.
وأشارت مصادر الى أنه منذ ساعات الصباح تنقل اسرائيل رسائل الى مصر أنها لن تجدد عمليات الاغتيالات، بل إنها سعت لاستهداف القيادي في حركة الجهاد بهاء أبو العطا فقط، الذي اعتبرته أنه يشكل خطرًا عليها ويخطط لتنفيذ عمليات تستهدف الأراضي الاسرائيلية فحسب.
ونقلت البعثة المصرية هذه الرسائل الى الجهات المعنية في قطاع غزة.
وهددت حركة الجهاد الإسلامي بتوسيع رقعة المواجهة وضرب الصواريخ على الأراضي الاسرائيلية بعد تشييع جثمان الشهيد بهاء أبو العطا التي ستتم في ساعات الظهيرة.
وحتى الساعة التاسعة صباحًا أفادت مصادر اسرائيلية بأنه تم اطلاق نحو 50 صاروخًا من قطاع غزة تجاه الأراضي الاسرائيلية. 
وأكدت سرايا القدس - الذراع العسكري للجهاد الاسلامي بأنها استهدفت سديروت، وأسدود، والخضيرة، والقدس برشفات صاروخية، اضافة الى استهداف مدن المركز تل أبيب - يافا وريشون لتسيون وغيرها وقد وصلت رقعة 80 كيلومترًا عن القطاع، كما واستهدفت مستوطنات غلاف قطاع غزة ومدن الجنوب. 
وأفاد ديوان رئيس الحكومة الاسرائيلية أن رئيس الحكومة الاسرائيلي نتنياهو صادق على العملية بتنسيق مع وزير الحرب الاسرائيلي نفتالي بينيت، التي تعتبر أولى العمليات تحت قيادة وزير الحرب الجديد الذي تولى المنصب يوم أمس الاثنين. وفي جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (كابنيت) الأسبوع الماضي أعلن اتخاذ إجراءات "عملياتية".
ورحّب الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين بالعمليات وقال إنه "يشد على أيادي قوات الأمن جميعها، التي تعمل لنجاح العملية صباح اليوم. أعرف أنهم يضعون نصب أعينهم أمن اسرائيل فحسب. ليس الوقت مواتيا للمناطحة السياسية والتي لا تزيد الاحترام لأي منها، انه الوقت للكف عن هذه التصريحات".
واعتبر الموكل بتشكيل حكومة رئيس هيئة الأركان السابق الجنرال بيني غانتس أن "الحرب على الارهاب مستمرة وتتطلب لحظات اتخاذ قرارات صعبة. المستوى السياسي والجيش اتخذوا قرارًا صائبًا هذه الليلة لأجل حماية وأمن مواطني دولة اسرائيل والجنوب". وأضاف أن حزبه "كحول لفان سيدعم أي عملية صائبة لأمن مواطني اسرائيل، فأمن المواطنين يعلو عن السياسة. فليعرف كل ارهابي يهدد أمننا أنه قد يموت".
واعتبر رئيس الكنيست يولي ادلشطاين أن اغتيال العطا هو "رسالة واضحة لكل الارهابيين. لن تسلموا منا".
(صورة للاعتراض صواريخ في سماء تل أبيب - يافا)
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب