news-details
شؤون إسرائيلية

إصابة طفل (12 عامًا) بعد تعرضه للدغة أفعى في الجولان

أصيب عصر اليوم –السبت – طفل في ال 12 من عمره بعد تعرّضه للدغة أفعى أثناء وجوده في رحلة عائليّة في مرتفعات الجولان المحتلّة.

وعمّم مستشفى زيف في صفد بيانًا أكد فيه وصول الطفل الى غرفة الطوارئ " والذي قضى مع والديه رحلة تخييم في مرتفعات الجولان والذي على ما يبدو تعرّض الى لدغة أفعى على ما يبدو قبل ساعة من وصوله الى المستشفى"

وأكد البيان انّ الطفل واع وحالته مستقرّة وأنه قد تعرّض للدغة في منطقة كفّة رجله اليمنى  وحذر الطاقم في مستشفى صفد من الأفاعي المنتشرة وأضاف:" بما ان الطفل قد انتعل حذاءً مفتوحًا فان الطاقم يذكّر انه في كل رحلة وتواجد في البريّة على الجميع انتعال حذاء عال ومغلق، ومن المفضل ارتداء سروال طويل، عدم التجول بين الأعشاب او رفع الأحجار من اماكنها"

وأوضح الطاقم الطبي انه في حالة التعرض للدغة أفعى، يجب تهدئة المصاب وعدم تحريكه او هزّه قدر الإمكان، من أجل منع توزيع السمّ في الدم، واحضاره بأسرع ما يمكن الى غرفة الطوارئ القريبة، بسبب تواجد العلاج للسم فقط في غرف الطوارئ. مشددين ان عامل الوقت هام جدًا في هذه الحالات

صورة جويّة لمستشفى زيف في صفد - موقع المستشفى
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..