news
شؤون إسرائيلية

غانتس يرشح نفسه لرئاسة الكنيست ويهدد وحدة كحول لفان


أفادت التقارير الاخبارية أن الاتصالات لاقامة حكومة وحدة بين الليكود وكحول لفان تتقدم بصورة كبيرة، وحسب المزاعم فإن الحديث عن إقامة حكومة وحدة قومية لنصف عام، تهدف الى تمرير الميزانيات ومواجهة أزمة الكورونا.

وأضافت التقارير ان الاتفاق الذي يجري الحديث عنه ينص على أنه بعد مرور نصف عام، ستبدأ المناقشات بين الأحزاب على باقي أسس برنامج الحكومة. وأن فترة ولاية نتنياهو ستحتسب كجزء من فترته في التناوب. وان وزير القضاء يجب ان يكون متفق عليه من كلا الحزبين، إضافة الى انه سيكون لتحالف "كحول لفان" حق النقض على المشاريع القانونية المتعلقة بالقضاء.

وذكرت التقارير أن التوجه لتشكيل حكومة وحدة استلزم دراسة كل من قائمة "كحول لفان" وحزب الليكود، تعيين بيني غانتس رئيسا للكنيست بعد استقالة ادلشتاين. وقد اتفق قادة كحول لافان سابقًا على ترشيح مئير كوهين لرئاسة الكنيست، وكان الليكود هدد انه في ما لو تم ذلك، سيتم توقيف المفاوضات..

وكانت قد ذكرت القناة 12 أن الاتفاق في حال اقراره يمكن ان يتسبب بانقسام تحالف "كحول-لفان" لعدم موافقة يائير لبيد وموشيه يعالون الانضمام لحكومة الوحدة إلى الآن.

وتؤكد الأوساط الحزبية، أن المفاجأة التي طرحها اليوم بيني غانتس تهدد وحدة كتلة كحول لفان، التي لربما ستشهد انشقاقا هذه الليلة، إذا ما استمر الخلاف الداخلي، إذ يعارض كل من لبيد وموشيه يعلون حكومة وحدة بشروط الليكود.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب