news
شؤون إسرائيلية

اتهام طبيب باستخدام سم اغتصاب والاعتداء على أكثر من ضحية

نشرت قناة 12 الإسرائيلية، اليوم الأحد، خبرًا يفيد بأن وزارة الصحة تحقق في ادعاءات ضد طبيب من مركز البلاد قام بوضع سم اغتصاب في مشروبات عدة نساء خرجن معه في موعد، وقام باغتصابهن. 

ومن المتوقع بحسب ما نقلته القناة، أن تقدم امرأتان شكوى للشرطة ضد الطبيب المشتبه به يوم غد الاثنين. 

ويشار إلى أن القصة بدأت عندما قامت وزارة الصحة، خلال الشهر الماضي، بالتحقيق في شكوك حول طبيب متخصص قدّم لشابة، تعرف عليها من خلال تطبيق "تيندر"، مشروبا ممزوجا بسم اغتصاب، ثم استغلها جنسيًا في منزله.

وقام الطبيب بعد الحادث بطرد الشابة من منزله وساعدها المارة في الشارع في الوصول إلى منزلها.

وبعد انتشار القصة قبل أكثر من أسبوع، تلقت وزارة الصحة شكوى جديدة بشأن طبيب قام بحقن سم اغتصاب في مشروب شابة أخرى. 

 وتبين في البداية ان الحالتين متشابهتان لكن منفصلتين، ولكن في مرحلة ما اتضح أن الطبيب نفسه قد قام بالعمليتين.

ونشرت إحدى النساء قبل أربعة أيّام منشورًا على الفيسبوك دعت فيه النساء اللاتي مررن بتجربة مماثلة للاتصال بها. 
وفي أعقاب النشر، أبلغت امرأتان عن حادثتين مماثلتين و عن نفس الطبيب المزعوم الذي قام بتخديرهما واغتصابهما.
ووقعت حادثتان واحدة قبل ست سنوات وأخرى قبل عام ونصف، ما يعني أنّه حتى الآن، هناك أربع حالات معروفة يُزعم أن المتهم فيها نفس الطبيب. 

وعندما تلقت وزارة الصحة الشكوى الأولى قبل نحو شهر، تم أخذ عينة من بصيلات الشعر من إحدى النساء والتي تم إرسالها بالفعل إلى مختبر في إيطاليا. 
ومن المتوقع أن تصل نتائج الاختبار في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وسيتم تقديم شكوى رسمية غدًا الاثنين، وقد تم بالفعل إبلاغ الشرطة بالتفاصيل ومن المتوقع استدعاء النساء للإدلاء بشهاداتهن. 
ومن الواضح بحسب التقرير، أن هناك حالة واحدة فيها دليل حقيقي على أنه تم وضع شيء ما في أحد مشروبات النساء أثناء ذهابها إلى الحمام.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب