news-details

احتمال التحالف بين حزبي لبيد وخولدائي

قالت تقارير صحفية اليوم الثلاثاء، إن احتمالات التحالف بين حزب "يش عتيد" برئاسة يائير لبيد، وحزب "هيسرائيليم" الذي أسسه رئيس بلدية تل أبيب رون خولدائي، تتزايد، رغم أنها ليست مضمونة، على أن يكون التحالف قاعدة لشمل أحزاب جديدة، ظهرت حديثا.
وحسب تلك التقارير، فإن لبيد يطالب خولدائي بأن يتعهد بعدم شق التحالف في اليوم التالي للانتخابات، وان خولدائي شخصيا، يبقى في الكنيست، ويستقيل من رئاسة بلدية تل أبيب، حتى وإن بقيت الكتلة في صفوف المعارضة.
وتعتقد مصادر في يش عتيد أن يكون تحالف كهذا قاعدة لشمل أحزاب وقوى أخرى، في خانة ما تسمى إسرائيليا، "وسط- يسار"، رغم أن لبيد هو من عقر اليمين الصهيوني، الذي يغازل اليمين الاستيطاني، وأحيانا ينافسه في عنصريته ضد العرب، وسياسته الرفضية لانهاء الاحتلال. إذ يتوقع يش عتيد شمل حزب "العمل" الذي بات فتاتا مبعثرا، وغيره من الأحزاب.
وبدأت استطلاعات الرأي تشير إلى أن خولدائي الذي كانت تمنحه الاستطلاعات ما بين 5 إلى 7 مقاعد، يختفي عن الخارطة البرلمانية، بعدم اجتيازه نسبة الحسم، والحال أشد بالنسبة للنائب المنشق عن يش عتيد، عوفر شيلح، إلا أنه من الصعب رؤية شيلح يتحالف مع لبيد مجددا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب