news-details

استطلاعات: الليكود يضعف واستياء كبير من تعامل نتنياهو مع أزمة كورونا

تشير استطلاعات الرأي التي نشرت مساء اليوم الخميس في االقناة 12 والقناة 13 إلى انخفاض كبير في قوة الليكود في ظل أزمة كورونا. وأظهرت تقدم حزب "يمينا" بقيادة نفتالي بينيت إلى 16-15 مقعدًا.

وفي استطلاع "القناة 13" تقف كتلة اليمين عند 60 مقعدا والكتلة التي يسميها الاعلام بكتلة "اليسار-وسط" تتحصل على 52 مقعدا. وحصلت "يسرائيل بيتينو" على ثمانية مقاعد في هذا الاستطلاع. وفي استطلاع القناة 12، حازت كتلة اليمين على 63 مقعدا، مقابل 57 لكتلة "اليسار-وسط" مع حزب ليبرمان.


كما حازت القائمة المشتركة في استطلاعات كلا القناتين على 15 مقعدًا.


اما كحول لفان فقد تعززت قليلاً بعد الانهيار في استطلاعات الرأي السابقة، حيث كانوا يحصدون تسعة مقاعد. ولديه الآن 11 مقعدًا فقط، مقارنة بـ 33 مقعدًا حصلت عليها في الانتخابات السابقة. في المقابل، "ييش عتيد" لا يزال قويا بـ 19 مقعدا.

سُئل المشاركون في استطلاع الأخبار 12 كيف قيموا أداء نتنياهو خلال أزمة كورونا.وأجاب 58% بـ "السيء" و 38% أجابوا أنه "جيد". ورداً على سؤال حول ما إذا كان ينبغي لإسرائيل الذهاب إلى صناديق الاقتراع ، أجاب 64% بالنفي، و24% بالإيجاب، و11%أجابوا أنهم لا يعرفون.وقال 33% أن نتنياهو سيتحمّل المسؤولية إذا حلّت الحكومة، وقال 19% أن غانتس سيكون المسؤول، و 38% قالوا "كلاهما بالتساوي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب