news
شؤون إسرائيلية

استعدادا لسيناريو حل الحكومة: الليكود يستعد لانتخابات داخلية

بدأ يتصاعد في الايام الاخيرة الحديث عن انتخابات داخلية في الليكود، في اشارة واضحة لعدم الاستقرار في الحكومة، ويبدو واردا امكانية حل الحكومة والذهاب لانتخابات برلمانية جديدة، على الرغم من موجة التفشي الثانية للكورونا والمعاناة الاقتصادية والصحية التي تمر بها الدولة.

ويزداد التوتر داخل الائتلاف كلّما اقترب الموعد النهائي لإقرار الميزانية في الـ 25 من الشهر الجاري آب، إذ يصر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو خلافًا للاتفاق الموقع، باقرار ميزانية للعام الجاري فقط، مقابل إصرار شريكه غانتس على إقرار الميزانية لعامين، الجاري والمقبل، بموجب اتفاق ائتلاف الموقع.

وصرح مسؤول كبير في الليكود لصحيفة معاريف، بأن هناك الكثير من الأصوات داخل الحزب، تعارض خطوة حل الحكومة والذهاب للانتخابات، لكن هذه الأصوات لن يكون لها تأثير كبير في حال تمت الخطوة.

وقال المسؤول: "هناك وضع غير طبيعي داخل الحزب، فجأة بدأ الجميع بالاستعداد، الوزراء وأعضاء الكنيست والنشطاء يتحدثون عن مؤتمرات، وبدأوا بالحديث مع الاعضاء المركزيين والتواصل مع مستشارين سياسيين وإعلاميين، هذا هو الجو العام في الليكود، وهو يشير لحل الحكومة والذهاب للانتخابات".

وتتعالى داخل الليكود الأصوات التي تؤيد إلغاء الانتخابات الداخلية في حال حل الحكومة قريبا، لكن نتنياهو لا يدعم هذا التوجه حتى الآن، بسبب رغبته في تقديم أماكن مقربيه في قائمة الليكود.

وفي حرب التصريحات المتبادلة بين طرفي الائتلاف، قال وزير العلوم والتكنولوجيا يزهر شاي (كحول لفان)، إن: "إقرار ميزانية لعامين هو الأمر الصحيح والمتفق عليه، ميزانية واضحة حتى نهاية 2021، وكل من يخالف هذا التوجه، فهو بالضرورة يريد الذهاب لانتخابات".

وأضاف شاي: "اذا كان رئيس الحكومة يريد إقرار ميزانية لثلاثة اشهر، فهو يقول للمواطنين أنه يفضل الذهاب للانتخابات والعودة للازمة السياسية السابقة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب