news-details

اعتبار أميركي للسلطة الفلسطينية على أنها "دولة" يثير حفيظة إسرائيل

أدرجت الإدارة الأميركية هذا الأسبوع، السلطة الفلسطينية ضمن قائمة الدول التي يتم اختيارها وفق معايير الإدارة المالية، الأمر الذي أثار حفيظة الحكومة الإسرائيلية وأقلقها في حين تخطط الأخيرة وبإدارة الولايات المتحدة بالأساس ضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة وفرض ما تسمى السيادة الإسرائيلية عليها، وفق ما جاء في صحيفة معاريف اليوم الجمعة.


وذكرت الصحيفة أن هذا التصنيف لا يعالج مسألة معايير الدولة أو الحكومة، ولكن مجرد ظهور السلطة في القائمة بين باقي الدول الأخرى يعتبر سابقة ويشكل قلقًا. 


يذكر أنه يتم تحديث القائمة ونشرها في الولايات المتحدة كل سنة بناء على طلب الكونغرس، بزعم أن يفحص هذا التقرير السنوي الشفافية المتبعة في إدارة الشؤون المالية في 141 دولة في العالم تتلقى مساعدات أميركية.


ومن بين المعايير التي يتم فحصها في البلدان هو عرض ميزانية الدولة ومستوى الموثوقية، وتبين أحدث البيانات بحسب ما نُشر تصنيف إسرائيل في المرتبة 76 من ناحية استيفاء شروط الشفافية مقارنة بالسلطة الفلسطينية التي تدرج بين 65 دولة لا تستوفي هذه الشروط.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب