news-details

الأطباء يضربون غدًا: المالية تفصل 600 طبيب حاربوا ضد وباء كورونا

أعلنت نقابة الأطباء العامة عن إضراب تحذيري من يومي واحد، غدًا الاثنين، في المستشفيات وصناديق المرضى بعد رفض وزارة المالية مطالبهم.

وطالب الأطباء وزارة المالية بمتابعة تمويل 600 وظيفة لأطباء، تمّ إضافتها إلى المستشفيات في فترة كورونا، حيث أرسلت النقابة صباح اليوم توجيهات واضحة للمؤسسات الطبية حول تقليص الأعمال والاضراب غدًا.

وقال رئيس هستدروت الأطباء بورفيسور تسيون حجاي لمديري المستشفيات "نحن في بداية نضال على اتفاق للأجور، الاتفاق الأخير كان قبل 11 عامًا وخلال الأشهر الأخيرة تتصرف وزارة المالية بشكل عدواني وأحادي الجانب. الأمر الذي يأتي بسبب انعدام الحكم. علينا كأطباء عدم التنازل للمالية التي تضر بمستقبل الأطباء، في المتدربين، المختصين وفي النهاية سيضرون بكبار المدراء".

وأنهى حجاي "قررنا البدء بنضال ضد وزارة المالية بعد قرارات مجحفة وغير منطقية، ومنها القرار لفصل 600 طبيب تم تجنديهم للنضال في وباء كورونا، الأطباء الذي خاطروا بأنفسهم وعائلاتهم. اليوم المالية تطالب بفصلهم، يستغلونهم ثم يرمونهم".

وحسب توجيهات النقابة فإن المستشفيات سيعملون بوتيرة يوم السبت، بينما يتم متابعة خدمات "غسيل الكلى" الطارئة، العناية المكثفة، غرف الطوارئ والولادة والخدج كما يتم تقديمها خلال السبت، كذلك الأمر بالنسبة للعمليات الجراحية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب