news-details
شؤون إسرائيلية

الاحتلال يستعد لأحداث يوم الأرض في غزة: 200 قناص وآلاف الجنود يحتشدون، ودعوات لقتل المتظاهرين

 

حشددت سلطات الاحتلال الاسرائيلية على مدار الأسبوع الأخير آلاف الجنود واستدعت كتيبتين من جنود الاحتياط استعدادا لمسيرات العودة وكسر الحصار التي ينظمها الحراك الفلسطيني في قطاع غزة في خمس مخيمات العودة على طول الجدار الفاصل.
وكشفت وسائل إعلام اسرائيلية اليوم الجمعة عن الاستعدادات، وأكدت أن جيش الاحتلال نشر 200 قناص وآلاف الجنود من وحدات النخبة في جيش الاحتلال، اضافة الى ثلاث كتائب دعم وقوات مدفعية كبيرة، وقوات مراقبة من الأرض والجو، علاوة على كتيبتي المدرعات والدبابات التي نشرت على طول الجدار الحدودي.
وتتوقع اجهزة الأمن الاسرائيلية مشاركة بين 40 - 60 ألف فلسطيني في مسيرات العودة اليوم الجمعة. 
وكان قد تجوّل رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي في فرقة غزة صباح اليم الجمعة، والتقى بالجنود، وعاين استعداد الوحدات العسكرية للتظاهرات المتوقعة يوم غد السبت على حدود القطاع.
في المقابل، دعا الكاهانيست الفاشي ايتمار بن غفير - المرشح السابع في قائمة  اتحاد أحزاب اليمين، جنود جيش الاحتلال "لإطلاق النار بغرض القتل"، وذلك في شريط مصوّر نشره على حسابه بالفيسبوك. 
فهاجم بن غفير تعليمات اطلاق النار الاسرائيلية ومنها اطلاق النار على الأرجل فقط، ودعا الجنود لاطلاق النارعلى أي فلسطيني يشكل خطرًا على حياتهم! وعرض خدماته كمحامٍ على الجنود الذين سيطلقون النار على الفلسطينيين. وشدد "يُسمح لكم اطلاق النار بغرض القتل"!
وكانت دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار لأوسع مشاركة في "مليونية الأرض والعودة" غدًا السبت .

وقالت الهيئة خلال مؤتمر صحفي بمخيم العودة "ملكة" شرق غزة أمس الخميس: "إن شعبنا الفلسطيني قد قرر السير نحو الحرية مهما كلف ذلك من ثمن وتضحيات". 

وقالت الهيئة: "يا كل أحرار العالم وكل دعاة الحرية والعدالة إنكم أمام اختبار حقيقي إما أن تكونوا مع الباطل الإسرائيلي أو تكونوا مع الحق الفلسطيني".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..