news
شؤون إسرائيلية

البنك المركزي يخفض الفائدة الأساسية والبنوك ترفعها على القيود

*بنك إسرائيل يتوقع انكماشا في الاقتصادي بنسبة 5,3% بدلا من نمو بنسبة 3,5% لهذا العام

قرر بنك إسرائيل المركزي تخفيض الفائدة البنكية الأساسية من 0,25% إلى 0,1%، وهي النسبة التي كانت قائمة حتى نهاية تشرين الأول من العام 2018، واستمرت 45 شهرا. وتعد الفائدة الجديدة صفرية، إلا أن المواطنين لن يشعروا كثيرا بهذا التخفيض، لأن البنوك التجارية رفعت الفوائد على القروض بنسب هائلة، بذريعة الأوضاع الاقتصادية.

وجاء قرار بنك إسرائيل، في محاولة لتحرير الاقتصاد من أعباء الفوائد، إلا أن هذه الفائدة، تبقى فائدة أساسية يتعامل بها بنك إسرائيل مع البنوك التجارية، وسيشعر من لديهم قروض سابقة بانخفاض طفيف في الأقساط الشهرية.

وفي المقابل، فإن البنوك التجارية رفعت معدل الفوائد على القروض، بنسب كبيرة، ويجري الحديث عن قروض تصل نسبة الفائدة السنوية عليها إلى 10% سنويا وأكثر، بشكل عام، وهناك استثناءات، لتقديم قروض بنسب أقل. وتتذرع البنوك بالفائدة العالية، بأنها تريد ضمانات، في ضوء تردي الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع احتمالات عدم التسديد.

من ناحية أخرى، خفض بنك إسرائيل توقعاته للنمو الاقتصادي، من ارتفاع للنمو بنسبة 3,5% في العام الجاري، إلى انكماش شديد بنسبة 5,3%، وهذه نسبة لا يذكرها الاقتصاد منذ عشرات السنين، فأكبر انكماش للاقتصاد أخير كان في العام 2002، بنسبة حوالي 2%.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب