news-details
شؤون إسرائيلية

التفاوض مستمر بين غانتس وليفي- أبكسيس مقابل "حقيبة وزارية اجتماعية مركزية"

تتواصل المفاوضات بين زعيم حزب "حوسن ليسرائيل" الجنرال بيني غانتس وبين أورلي ليفي أبكسيس زعيمة حزب "جيشر" لتوحيد الصفوف في ظل استطلاعات الرأي التي تتنبأ بعدم عبور "جيشر" لنسبة الحسم.

وأكدت مصادر لصحيفة "هآرتس"، فإن ليفي – ابكسيس طالبت بالحصول على حقيبة المالية في حال فاز الحزب بأكثرية المقاعد البرلمانية وشكل حكومة، لكن يبدو أن غانتس مستعد لأن يمنح ليفي- أبكسيس وزارة مركزية تعنى بالرفاه الاجتماعي.

وتوقعت الصحيفة أن تنتهي المفاوضات يوم غد اذ يستعد غانتس لعرض قائمته الانتخابية للكنيست.

وتجددت المفاوضات بين غانتس وليفي- ابكسيس في الأيام الماضية بعدما قالت الأخيرة أنها كانت تفضل أن يكون غانتس رئيسًا للوزراء وليس نتنياهو. واشارت الى أن حزبها يشدد على الشؤون الاجتماعية، والرفاه الاجتماعي.

وكان غانتس قد جنّد مؤخرًا رئيس نقابة العمال العامة – الهستدروت، آفي نيسنكورن، ليكون آخر الملتحقين بحزبه على أن يغادر منصبه وينضم لطليعة الحزب حديث التشكل. وذكر "حوسن ليسرائيل" أن نيسنكورن هو "زعيم اجتماعي مهم"، وأشار الى جهوده في رفع حد الأجر الأدنى ومعدل الأجور في السوق الاسرائيلية.

يذكر أن آخر موعد لتقديم اللوائح الانتخابية للجنة الانتخابات، هو يوم الأربعاء في العشرين من شباط/ فبراير الجاري.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..