news
شؤون إسرائيلية

الادارة الامريكية تعلن: تطبيع العلاقات بين اسرائيل والامارات مقابل تأجيل "الضم"

افاد مسؤولون في البيت الأبيض ان إسرائيل وافقت على وقف الضم مقابل اتفاق تطبيع العلاقات بين اسرائيل والامارات برعاية الادارة الامريكية.

 وقال مسؤولون كبار في البيت الأبيض إن الطرفين وقعا الاتفاق في محادثة هاتفية بين الرئيس ترامب ورئيس الحكومة الاسرائيلية نتنياهو ووريث ولي عهد الامارات محمد بن زايد.

وافادت وسائل اعلام أن وفدين من إسرائيل والامارات سيجتمعان في الأيام المقبلة لتوقيع اتفاقيات في مجالات الأمن والرحلات المباشرة والاستثمار والثقافة والصحة وسيتفق البلدان على فتح سفارات.

وقال مسؤولون بارزون بالبيت الأبيض لوكالة رويترز إنه بموجب الاتفاق، وافقت إسرائيل على تعليق فرض ما يسمى "السيادة الاسرائيلية" على مناطق من الضفة الغربية المحتلة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر معلنًا عن الاتفاق: "انفراجة هائلة اليوم. اتفاقية سلام تاريخية بين صديقتينا العظيمتين، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة".

وعلق ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد قائلاً: " في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية".


وجاء في خبر نشرته وكالة انباء الامارات :" اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في اتصال هاتفي جرى اليوم على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

اضاف الببيان: "ومن شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز من السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة. وتواجه الدول الثلاث العديد من التحديات المشتركة في الوقت الراهن، وستستفيد بشكل متبادل من الإنجاز التاريخي الذي تحقق اليوم."

وتابع البيان:" ونتيجة لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب الرئيس ترامب وبدعم من دولة الإمارات، ستتوقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقا لخطة ترامب للسلام، وتركز جهودها الآن على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي. وإذ تؤمن كل من الولايات المتحدة ودولة الإمارات وإسرائيل بإمكانية تحقيق إنجازات دبلوماسية إضافية مع الدول الأخرى، فإنها ستعمل معا لتحقيق هذا الهدف."

ويذكر أن نتنياهو سيلقي بيانًا حول الموضوع في تمام الساعة الثامنة مساءً. وقد علق على صفحته في تويتر عن الاتفاق: "يوم تاريخي"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب