news
شؤون إسرائيلية

الحكومة تقرّ فرض حظر تام على "بني-براك" ومراكز انتشار فيروس الكورونا

     *   الوضع بين الحريديم المتدينين اليهود في بني براك ينذر  بكارثة إنسانيّة

أقرّت حكومة إسرائيل في جلستها التي افتتحتها بعد ظهر اليوم –الخميس- التعليمات الجديدة لمواجهة فيروس الكورونا المتجدد بشكل عام وتفشّي الفيروس في مناطق سكن اليهود المتزمنين الحريديم في "بني-براك" بشكل خاص بسبب الاكتظاظ السكّاني المرتفع جدّا الذي تسبب مع عوامل أخرى كثيرة بانتشار المرض بشكل مخيف.

ويتوقّع أن تشمل التعليمات الجديدة حظرًا على الدخول الى أحياء "بني-براك" وان تسمح فقط لسكان الحيّ الذين خرجوا قبل اعلان الحظر، طواقم الإنقاذ، الجيش، الشرطة والصحافة بالإضافة الى ادخال الغذاء والمواد الحيويّة. كما ستشمل التعليمات أوامر بمنع الخروج التام من أحياء المدينة فقط من أجل العلاج الطبّي الطارئ، مجريات قضائيّة لا تقبل التأجيل، جنازة أقارب من الدرجة الأولى ونقل طفل بين الوالدين المنفصلين.

وتشير التقارير الواردة من جلسة سابقة اليوم والتي شارك بها نتنياهو، عدّة وزراء ورئيس البلديّة الى قرار بنقل 4500 مسنّ من "بني-براك" الى فنادق مختلفة بهدف الحفاظ عليهم وعلى حياتهم بعد انتشار المرض.

وأشارت صحيفة هأرتس مساء اليوم الى أن تصريحات مدير عام صندوق المرضى مكابي  السابقة والتي أشارت الى إصابة 38% من سكّان "بني-براك" بالمرض اتضحت كتقارير غير صحيحة وسببها أخطاء حسابيّة، وقدّرت الصحيفة أنه على الرغم من كون الاعداد غير صحيحة اذا تتطرّق فقط لمن ظهرت عليهم العوارض وأجروا الفحوصات، الا أن التوقعات تؤكد أن النسبة في البلدة المزدحمة أعلى بكثير من النسبة القطريّة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب