news
شؤون إسرائيلية

الرئيس الفلسطيني يستقبل عائلة مانغيستو المحتجز لدى المقاومة في غزة

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الاثنين وفد من أبناء الطائفة الاثيوبية في اسرائيل، على رأسهم عائلة - أفرا مانغيستو المحتجز لدى فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. والتي طالبته بالتدخل للافراج عن مانغيستو.
وأشارت القناة 12 الى أن أحد أعضاء الكنيست الاثيوبيين قام بتنسيق اللقاء، وقالت انه في لحظة من اللحظات انهار والد مانغيستو أرضًا، يتوسل عباس بالتوسط لأجل ارجاع ابنه وتزويده بمعلومات عن حالة ابنه.
وقال وتلد منغستو للرئيس الفلسطيني أبو مازن خلال اللقاء: "ابني أبارا لم أره منذ 5 سنوات، ولا أعرف هل هو حي أم ميت؟، وفي أي ظروف يتم احتجازه وهل يحصل على الدواء أم لا"؟ زاعمًا أن ابنه مريض بمرض نفسي، وطالبًا من الرئيس الفلسطيني أن يؤتيه بمعلومات أكيدة ويساهم بتحرير ابنه.
بينما رد عليه عباس قائلًا: "حركت مشاعري.. ابنك هو ضحية الصراع وأنا ابحث عن حلول لمساعدتك في إيجاد معلومة على الأقل.. للأسف لا يوجد لدي تأثير وسيطرة على حركة حماس لكنني أعرف عدة جهات بإمكانها المساعدة في الحصول على المعلومات، وآمل أن يكون لدي بشرى خلال الأيام القادمة". 
يذكر أن كتائب عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس كشفت للمرة الأولى مطلع نيسان 2016 عن احتجازها 4 اسرائيليين دون أن تكشف عن مصيرهم، اذا ما كانوا أحياء أم أموات. بينهم أشلاء جثث جنديين قتلا في محاولة اجتياح قطاع غزة خلال الحرب الاخيرة على القطاع عام 2014، وهما الجنديين أورون شاؤول وهدار جولدين.

تصوير: وفا

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب