news-details
شؤون إسرائيلية

الشرطة امتنعت عن التحقيق بـ75% من حوادث العمل القاتلة!!

أكدت معطيات كشفت عنها الشرطة بنفسها على أنها امتنعت عن إجراء تحقيقات جنائية بحوالي 75% من حوادث العمل القاتلة التي وقعت في ورشات بناء في أنحاء البلاد خلال الأعوام 2016 – 2018. واضطرت الشرطة إلى نشر المعطيات في أعقاب طلب قدمته منظمة "خط للعامل" بالحصول على المعلومات بناء على قانون حرية المعلومات، ونشرت المعطيات صحيفة "هآرتس"، أمس الخميس. 

ووقع خلال هذه الفترة 118 حادث عمل قاتل، أسفرت عن مصرع 124 عاملا، إضافة إلى 585 حادث عمل آخر أسفرت عن إصابة عمال بجروح ما بين خطيرة ومتوسطة. ومن بين 850 حادث عمل تم استدعاء الشرطة في أعقابها، فُتحت تحقيقات جنائية في 212 حالة فقط!! 

وأظهرت المعطيات أنه في السنوات الأخيرة طرأ انخفاض على عدد التحقيقات الجنائية التي فتحتها الشرطة في أعقاب حوادث العمل القاتلة. وتبين أنه خلال الأعوام 2016 – 2018 جرى التحقيق في أقل من 25% فقط من حوادث العمل، بينما جرى فتح تحقيقات في 27.6% من حوادث العمل في الأعوام 2011 – 2015، وفقا لمعطيات زودتها الشرطة للكنيست.

وبحسب أنظمة الشرطة، فإنه يتم فتح ملف ليس جنائيا في أي حادث عمل، ولكن يتم إجراء تحقيق فقط في حالة وجود اشتباه جنائي. وتوضح المعطيات أنه في كل عام بين 2016 و2018 ارتفع عدد حوادث العمل بنسبة 77% قياسا بالأعوام 2011 – 2015، التي وقع فيها 160 حادث عمل بالمعدل كل عام، بينما في السنوات اللاحقة وقع 283 حادث عمل كل عام.

ويتبين من المعطيات أيضا، أن 54% من ملفات التحقيق التي فُتحت في الأعوام 2016 – 2018، انتقلت لعناية النيابة العامة، بينما جرى حفظ 45% من ملفات التحقيق بذريعة "عدم وجود أدلة". وترفض النيابة العامة الإسرائيلية تزويد معلومات حول مصير الملفات التي نقلت إليها في هذه الأعوام، كما أن الشرطة لا تعلم بالقرارات حيال الملفات التي حولتها إلى النيابة. كذلك رفضت الشرطة تسليم "خط للعامل" معطيات بشأن عدد الملفات التي قُدمت فيها لوائح اتهام، بادعاء أن هذا الأمر يقع ضمن مسؤولية النيابة.

ونقلت "هآرتس" عن مصادر في النيابة العامة قولها إن "خلال 2018 تلقت النيابة 33 ملف تحقيق بخصوص حوادث في فرع البناء. وتم تقديم لوائح اتهام في 15 ملفًا، حتى نهاية العام 2018.

وشكّلت الشرطة وحدة "بلس" للتحقيق في حوادث العمل، في نهاية العام 2018، لكن هذه الوحدة حققت في ثلاثة حوادث عمل فقط من أصل 33 حادثا أسفر عن مصرع عمال خلال العام 2019.

محتجين ضد سياسة الاهمال الحكوميّة واستمرار حوادث العمل
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..