news-details
شؤون إسرائيلية

"العمل" يواصل البحث عن خيارات عدا "ميرتس"

أعلنت مصادر في حزب "العمل" أن خيارات التحالف لن تتوقف عند حزب "ميرتس"، وهناك عدد من الخيارات، ما يوحي بوجود خلاف داخل الحزب من مسألة التحالف مع "ميرتس". وهذا بعد يوم من نشر أنباء "متفائلة" بشأن التحالف بين الحزبين.

وحسب ما نشر اليوم في وسائل إعلام، عن مصادر "العمل"، فإن رئيس الحزب عمير بيرتس، يواصل مساعيه لابرام اتفاق مع حزب إيهود باراك الجديد، "إسرائيل ديمقراطية"، إلا أنهم اعتبروا أن هذا التحالف يواجه صعوبات واحتمالاته ليست قوية.

وكانت أوساط حزبية، في حزبي "العمل" و"ميرتس"، قد قالت هذا الأسبوع، إن تقدما حصل في اليومين الأخيرين في الاتصالات بين الحزبين، من أجل خوض انتخابات في قائمة تحالفية، بعد أن أظهرت استطلاعات داخلية، أن تحالفا كهذا من شأنه أن يحقق 14 مقعدا، بدلا من 10 مقاعد للحزبين في انتخابات نيسان.

وأنه في اللقاء الذي جرى ليلة الثلاثاء/ الأربعاء، اتفق بيرتس مع رئيس ميرتس نيستان هروفيتس، على القضايا الأساسية والأيديولوجية، لكنهما لم يتطرقا إلى التفاصيل الموضوعية لاتفاق التوحيد، مثل ترتيب القائمة.

وحسب ما نشر في وسائل إعلام، فإن المبادر للاستطلاع كان حزب "ميرتس"، وأن نتائج الاستطلاع من شأنها أن تقلل من تخوفات حزب "العمل" المتهاوي من التحالف مع "ميرتس". في الوقت الذي يواصل فيه "العمل" اجراء اتصالات مع جهات أخرى، وأولها إيهود باراك، وحزبه الجديد "إسرائيل ديمقراطية".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..