news
شؤون إسرائيلية

الليكود وكحول لفان يرفضان مخطط ليبرمان لتشكيل الحكومة

رفض كلٌ من حزب "الليكود" وتحالف "كحول لفان" اليوم الخميس، ما أسماه أفيغدور ليبرمان "مخططا لتشكيل الحكومة"، لتقتصر في المرحلة الأولى، حسب قوله، على كتلتي الليكود و"كحول لفان"، وحزبه "يسرائيل بيتينو"، على أن يرأس الحكومة في المرحلة الأولى بنيامين نتنياهو، ثم وبالتناوب تنتقل الرئاسة لبيني غانتس.

وحسب ليبرمان، فإن الكتل الثلاثة تصيغ برنامج الحكومة، ومن ثم تفتح الأبواب أمام الكتل الأخرى، التي توافق على ما أقرته الكتل الثلاثة. وسارع حزب الليكود لفرضه المخطط، وأشار في بيان لوسائل الإعلام، إن ليبرمان يرفض تشكيل حكومة معارضة لما يسميه الليكود "يسارا"، بقصد حكومة برئاسة كحول لفان. في حين أن كحول لفان يرفض رئاسة بنيامين نتنياهو في المرحلة الأولى، كونه يواجه لوائح اتهام بقضايا فساد.

وقال مصدر في الليكود، إن مقترح ليبرمان يعني التوجه الى انتخابات ثالثة. ويرفض الليكود التخلي عن شركائه الفوريين من اليمين الاستيطاني والحريديم، الذين يعززون قوته في كل مفاوضات لتشكيل الحكومة، وهذا ما يعترض عليه كحول لفان، بمعنى أنه يرفض مفاوضة الليكود، على أنه يمثل 4 كتل برلمانية تضم 55 نائبا.

وحتى صباح اليوم الخميس، تبدو عملية تشكيل الحكومة المقبلة امام طريق مسدود، ولا تلوح في الأفق سيناريوهات، تجعل أيا من الكتلتين الأكبرين، الليكود وكحول لفان، يتقدمان نحو تشكيل الحكومة، ما يفسح المجال أكثر للحديث عن انتخابات ثالثة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب