news
شؤون إسرائيلية

المحكمة تطالب مندلبليت بتحديد موقفه من تفويض نتنياهو بتشكيل الحكومة

طالبت المحكمة العليا المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت بتحديد موقفه من تفويض نتنياهو بتشكيل الحكومة، واذا ما كان سينشر وجهة نظر قانونية بهذا الخصوص، وحددت له مهلة حتى الـ18 من كانون الأول لنشر وجهة نظره اذا ما كان سيتطرق لهذه المسألة القانونية أم لا.
وبحسب قرار قاضي المحكمة العليا عوفر غروسكوبيف، فإذا كان رده بنعم أنه ينوي نشر موقفه فيتوجب عليه تحديد لائحة زمنية لموعد اتخاذ القرار ونشره.
وأكد القاضي أنه يتوجب على مندلبليت أن يحدد اذا ما كان يتوجب على المحكمة العليا أن تحسم مسألة أحقية تفويض نتنياهو المتهم بالفساد بتشكيل حكومة، قبل انتخابات الكنيست الـ23.
وكان قد قدم عشرات من رجال الأعمال والمسؤولين بشركات الصناعات العليا (هايتك) قد التمسوا الى المحكمة العليا مطالبين المستشار القضائي بحسم موقفه من أحقية تفويض نتنياهو بتشكيل حكومة،  وأن يصرّح أنه لا يستطيع رئيس الدولة رؤوفين ريفلين من ناحية قانونية تفويض عضو كنيست ملاحق بملفات جنائية وتهم تحمل وصمة عار، بتشكيل حكومة. ويشير الالتماس المقدم للمحكمة العليا الذي يعتمد على اجراء درعي - بنحاسي، والتي يفترض بحسبها على عضو كنيست ووزير يواجه تهم فساد الاستقالة من منصبه للحفاظ على نزاهة المؤسسة الحاكمة.
وحتى اللحظة يمتنع المستشار القضائي للحكومة من ابداء رأيه بهذا الخصوص.
واعتبرت المحامية دافنا هولتس - لاخنر التي التمست للمحكمة العليا "من شأن الحسم بهذه المسألة الحساسة أن يكون تداعيات عملياتية واقعية على المعركة الانتخابية المقبلة ولا يدور الحديث عن مسألة نظرية البتة"!
وأقر مسؤولون رفيعو المستوى في الليكود أن نتنياهو لن يتنازل عن حصانته البرلمانية، معتبرين أن "هذا حق منحه له المشرّع"!
في المقابل، يستعد حزب الليكود لتنظيم الانتخابات التمهيدية لرئاسة الحزب، وفي حال لم يجد أي جديد، وصوّت الكنيست على حلّه مساء اليوم الأربعاء، يرجّح أن تنظم الانتخابات الداخلية في السادس من كانون الثاني المقبل، بينما أشار رئيس مركز الليكود عضو الكنيست حايم كاتس أن هذه المسألة لم تحسم بعد.
وكان ساعر قد عبّر أمس الثلاثاء عن رضاه عن موقف زعيم الليكود بنيامين نتنياهو اجراء انتخابات تمهيدية لرئاسة الليكود في حال تقرر تنظيم جولة انتخابية ثالثة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب