news-details

النتائج الأولية لتجربة بعد الجرعة الثانية في مستشفى شيبا: "اللقاح يعمل بشكل رائع"

 أظهرت النتائج الأولية لدراسة مصلية أجريت على موظفي مستشفى شيبا الذين تلقوا جرعة ثانية من لقاح كورونا أنه تم تسجيل زيادة بـ6 إلى 20 ضعفًا في الأجسام المضادة للكورونا بعد أسبوع من تلقي الجرعة الثانية من لقاح فايزر في الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تم تلقيحهم.

وتعتبر الزيادة الملحوظة عالية مقارنة بمستويات الأجسام المضادة لمتعافي كورونا. من بين المتطعمين الـ 102 الذين تم اختبارهم، لوحظ ارتفاع في الأجسام المضادة في 100.و طور موظفان فقط مستويات منخفضة من الأجسام المضادة.

 وفي مستشى شيبا تشجعوا جدًا من النتائح، ووفقًا للبروفيسور جيلي ريجيف، مدير وحدة الوقاية من العدوى ومكافحتها، "إنه أمر مثير. وهذا يعني أن اللقاح يعمل بشكل رائع ونأمل أن نرى انخفاضًا في معدلات الإصابة بالمرض في الأيام المقبلة".

كما قالت ريجيف إن هناك عدة حالات في شيبا لأشخاص أصيبوا بالعدوى ومرضوا بعد الجرعة الأولة للتطعيم. وقالت: "الأشخاص الذين أصيبوا بعد أسبوعين أو أكثر من الجرعة الأولى عادة ما يمرضون بصورة أقل حدة ويعتمد ذلك أيضًا على مستوى الأجسام المضادة".

وقالت عن نفسها "أنا شخصياً لم أطور مستوى مرتفع من الأجسام المضادة حتى بعد ثلاثة أسابيع، لكن بعد أسبوع من الجرعة الثانية ، أصبح مستوى الأجسام المضادة لدي 21 (والمطلوب هو 1.1)".
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب