news-details
شؤون إسرائيلية

الهستدروت تعلن نزاع عمل عقب نيّة سلكوم وبليفون اقالة آلاف الموظفين

أعلنت نقابة العمال العامة - الهستدروت اليوم الثلاثاء عن نزاع عمل في شركة سلكوم عقب نية ادارة الشركة اقالة آلاف العمال.

أعلن رئيس الهستدروت أرنون بن دافيد عن نزاع عمل في شركة سلكوم للاتصالات وذلك اثر الأنباء التي تداولت نية الشركة اقالة المئات من موظفيها. وأوصى بار دافيد، رئيسة نقابة عمال سلكوم - مايا يانيف وموظفي الشركة بالبدء باجراءات تنظيمية والاستعداد للاضراب.

في المقابل يتوقع أن يلتقي اليوم رئيس الهستدروت بالمسؤولين في نقابات العمال بشركات الاتصالات الاسرائيلية: سلكوم، بليفون، بارتنر، وهوت موبايل، وذلك على خلفية التغييرات المتوقعة بسوق الاتصالات في اسرائيل، ومن بينها مساعي بعض الشركات لشراء حصص وأسهم من شركات أخرى بهدف توحيد بعض هذه الشركات مع اقتراب فتح المناقصات من قبل وزارة الاتصالات حول الانتقال لشبكات الجيل الخامس في البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت شركة سلكوم، أنها اتخذت قرارا بفصل ما بين 700 إلى 800 موظف من شركتها، بكافة الأقسام. كما أعلنت شركة بيلفون نيتها فصل 400 عامل.

وأعلن بار دافيد صباح اليوم "تصرّف دير عام سلكوم نير شطرن الوحشي تجاه العمال والموظفين - وهم رأس المال البشري الأهم لها، واجراءاته أحادية الجانب، ستلاقى بصرامة من قبل الهستدروت ونقابة موظفي سلكوم". وتابع بار دافيد، بأن سلكوم بهذا التصرف تنتهك الاتفاق الموقع معها بخصوص حقوق الموظفين، وأكد "لن تجلس الهستدروت مكتوفة الأيدي وستقدم كامل الدعم لرئيسة نقابة العمال مايا يانيف وبقية موظفي سلكوم في نضالهم لأجل أمانهم التشغيلي. لا يمكن ان نتفق مع هذه التصرفات البلطجية في العام 2019".

وأكدت مايا يانيف - رئيسة نقابة الموظفين في سلكوم أن أي رغبة أو نية من قبل الادارة باجراء تغييرات تنظيمية واقالة موظفين ستواجه بمعارضة شادة "يعرف مدير عام سلكوم أيضًا أن الأزمة في هذا القطاع لن تحل باقالة العمال وانما بعمل واسع النطاق بمواجهة وزارة الاتصالات لأجل حل المشاكل الخطيرة في هذا السوق والتي لا يعاني منها فقط موظفي سلكوم وانما كافة سكان الدولة الذين قد يجدون انفسهم عما قريب مع بنى تحتية للاتصالات توازي في أفضل الحالات ما هو قائم في دول العالم الثالث. نضالنا لأجل العمال ولأجل المواطنين".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..