news-details
شؤون إسرائيلية

الوزير كاتس في سويسرا يواصل التحريض ضد "الأونروا"

 أثار وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، قضية إنهاء وكالة الغوث (أونروا)، من جديد، حيث قال إن هنالك حاجة لإيجاد بديل لأنشطة الوكالة.
وأشار كاتس، خلال لقائه بنظيره إجناسيو كاسيس والرئيس السويسري أوَلي ماورَر، إلى أن كاسيس نفسه صرح من قبل "أن "أونروا" هي المشكلة وليست الحل"، مدعيًا بأن رجال الوكالة في غزة، تعاونوا غالبًا مع الفصائل الفلسطينية ضد إسرائيل.
يذكر أن سويسرا هي واحدة من الدول التي تتبرع لوكالة "أونروا"، ومؤخرًا جمدت تحويل الأموال بسبب ما شيع من ادعاءات حول قضايا الفساد، تحت إدارة الرئيس السويسري للوكالة.
واتفق وزيرا الخارجية على العمل معًا للنظر في بدائل لأنشطة المنظمة، بتعاون مع الولايات المتحدة ودول أخرى.
وأصدر كاتس، مؤخرًا، تعليمات إلى وزارة الخارجية بالعمل على صياغة وثيقة تطرح بدائل لأنشطة وكالة "أونروا" للاجئين، وعقد الطاقم المكلف عدة جلسات، وسيتم تلخيص الوثيقة قريبًا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..