news-details

باراك يعود للمعترك السياسي بحزب جديد

أعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق ايهود باراك في مؤتمر صحافي عقده اليوم عن انشاء حزب جديد برئاسته على أن ينافس في الانتخابات المقبلة.

وقال باراك "جئنا لنعلن عن اقامة حزب جديد يعمل لتصحيح كبير بالدولة والمجتمع". وتابع "قررنا أن ننشئ إطارًا سياسيًا مناسبًا وأن نجند الشجعان ونعمل لانتهاء نظام نتنياهو. بيبي هذه هي اللحظة واللحظة الأخيرة لترحل برضاك. أحذرك، لا تحاول أن تجر دولة كاملة للفوضى كي تنقذ نفسك من السجن. ستواجه ملايين الاسرائيليين المستعدين للعب لعبة الكراهية، التفريق والتقسيم والتحريض التي تنتهجها. ستواجه اسرائيليين من الأحياء والمدن والقرى الذين يفهمون أن الزعماء يقفون ويرحون، ولكن الحلم الصهيوني حي وباقٍ".

وبعد أن خسر رئاسة الحكومة اثر انسحابه من جنوب لبنان عام 2000، خسر الانتخابات وبقي في المعارضة حتى العام 2005، حيثن عاد باراك كوزير أمن في اطار حكومة برئاسة ايهود أولمرت، وبعدها انضم لحكومة برئاسة نتنياهو عام 2009 عندما خسر حزب العمل قوته السياسية وانخفض تمثيل السياسي الى 13 نائبا كوزير للامن. وفي عام 2010 أوكل باراك خصمه الراهن الجنرال بيني غانتس برئاسة هيئة الأركان. وفي العام 2013 قرر باراك أن يترك المعترك السياسي ليؤسس شركة استشارة وأمن  خاصة به وباشر بالعمل في القطاع الخاص بالثروة التي جناها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب