news-details
شؤون إسرائيلية

برنامج بـ40 مليون شاقل: الشرطة الاسرائيلية تسعى لجمع معلومات عن متصفحّي الانترنت

كشفت "هآرتس" أن الشرطة الاسرائيلية تسعى لشراء برنامج لجمع المعلومات عن متصفحي الانترنت بقيمة 40 مليون شاقل وبدون مناقصة بموجب القانون. ويستخدم هذا البرنامج للتجسس على مستخدمي الانترنت وينتهك خصوصيتهم، كما تشير تقارير أممية.

وأكدت الصحيفة في تقريرها أن الشرطة أبلغت شركات تعمل في مجال السايبر في اواخر 2018 نيّتها شراء منظومة تحليل استخباراتية من شركة "فارينت" تهدف لتحليل نشاطات متصفحي الانترنت مباشرة، وهو برنامج يقوم بمراقبة نشاط المتصفحين في الشبكات الاجتماعية وبمنتديات مغلقة وفي الـ"دارك نيت" (الشبكة المظلمة)، لفترة تمتد لخمسة أعوام.

وبيّن التقرير أن الشرطة تسعى لشراء البرنامج دون مناقصة، ولكن الشرطة لم تحصل على موافقة وزارة المالية للقيام بذلك بعد.

يُذكر أن شركة "فارينت معراخوت" المتمركزة في هرتسليا أدرجت في أكثر من تقرير أممي يتناول انتهاكات حقوق الانسان، وسبق واستخدم برنامجها المذكور للتجسس على مواطني بعض الدول الآسيوية.

وبوسع هذا البرنامج التجسس على نشاطات مجموعات فيسبوكية وعلى الشبكات الاجتماعية أو مستخدمين، ومراقبة الجاري في مواقع محمية بكلمة مرور كالداركنت، وتنقل هذه المعلومات للشرطة مباشرة، وبذلك تكشف مساعي لتنظيم مظاهرات واحتجاجات أو التخطيط لارتكاب جرائم.

بطبيعة الحال رفضت الشرطة وشركة فارينت التعقيب على النبأ في "هآرتس". 

وسبق للشرطة أن استثمرت ملايين الشواقل في برنامج ذكاء اصطناعي لأغراض استخباراتية، واستعانت بخدمات شركة "البعد الخامس" برئاسة الجنرال ورئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس عام 2017 دون مناقصة أيضًا.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..