news-details

بطالة الكورونا تواصل القفز، والعمال غير المنظّمين تحت خطر الجوع

أعلنت سلطة التشغيل اليوم الاثنين، أنها تلقت منذ الساعة السادسة من مساء أمس الأحد، وحتى صباح اليوم 62 ألف طلب جديد، لعاطلين عن العمل، أو خارجين لعطلة ليست مدفوعة الأجر، بفعل الأزمة الاقتصادية التي خلفها انتشار فيروس كورونا، ومن المتوقع أن تواصل البطالة ارتفاعها ليوم وفي الأيام اللاحقة، إذ أن التوقعات تتحدث عن أكثر من مليون شخص، سيكونوا خارج عملهم، مع استمرار أزمة كورونا.

وقالت سلطة التشغيل، إلى أن عدد العاطلين عن العمل بات صباح اليوم 572660 عاملا، وهو عدد متواصل باستمرار، بفعل التسجيل عبر شبكة الانترنت. وبذلك تكون البطالة قد ارتفعت صباح اليوم إلى مستوى 17,6% بدلان من 16,5% حتى السادسة من مساء الأحد.

ورغم التسهيلات التي قدمتها الحكومة، إلا أنها لن تسري على الشبان الصغار الذين لم يستوفوا الحد الأدنى من أشهر العمل المطلوبة، 6 أشهر، ولا العاملين ما بعد جيل التقاعد، الذين واصلوا العمل بسبب تدني رواتب تقاعدهم، أو حتى أنهم محرومين أصلا من رواتب تقاعد، وهؤلاء يعدون بالآلاف.

كذلك فإن كل العاملين في أماكن عمل غير منظمة، ويعملون اضطرارا من دون تسجيل رسمي، فإنهم سيكونوا محرومين من مخصصات بطالة، لتتفاقم أزمتهم، وتؤدي بهم الى حافة الجوع، خاصة وأن مخصصات ضمان الدخل، لا تكفي لشراء المواد الغذائية الأساسية لعائلة صغيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب