news-details
شؤون إسرائيلية

بيغن يرفض التصويت لليكود

أعلن الوزير والنائب السابق عن حزب "الليكود" اليميني الحاكم - بيني بيغن أنه لن يصوّت لأجل حزب الليكود الذي كان في الماضي من قياداته المعروفة ونجل رئيس الحكومة والحزب ومؤسس حزب حيروت، مناحيم بيغن، مؤكدًا "يبدو أن قيادة الحزب تعمل المستحيل كي لا أصوّت لهم".
وقال بيغن "لن أصوّت لليكود، بات هذا من المستحيلات. في السنوات الأخيرة يبدو أن قيادة الليكود تستثمل جهودًا جمّة للتصعيب علي ومنعي من التصويت لأجل الليكود. هناك ثمن لتصرّفات الليكود المتهوّرة".
واعتبر بيغن، الذي يعتب رمن ابرز ناقدي نتنياهو كرئيس حكومة، المستعد لفعل المستحيل لأجل ضمان بقائه في سدة الحكم، وحتى سن قوانين غير ديمقراطية والتحريض على المواطنين العرب والمطالبة بالحصانة، أن قانون الكاميرات الاخير الذي تسعى الحكومة لسنّه لهو خطر اذ أنه يتم بعكس رأي المستشار القضائي للحكومة "المستشار القضائي للحكومة كما هو متعارف عليه، فهو من يحدد الأعراف الدستورية. الحكومة ملزمة بالاستشارة الدستورية، ولكن ظاهرة عدم الانصياع لمشورة المستشار القضائي للحكومة فهي ظاهرة خطيرة جدًا".
يذكر أن بيغن كان قد شغل منصب وزير دون وزارة وعضو بالمجلس الوزاري في حكومة نتنياهو بين الأعوام 2009 و 2013، وكان من معارضي مساعي نتنياهو لضرب سلطة القانون والجهاز القضائي.
وهاجم عضو الكنيست ايتسيك شمولي حزب الليكود على خلفية قانون الكاميرات، وقرار بيغن بقوله إن "بيغن عضو حزب حيروت أبًا عن جد، ويقول بصوته ما كثيرون من الليكوديين يشعرونه أن هذا الحزب لم يعد ما كان عليه، حزب رسمي، قومي وليبرالي، بل تحوّل الى جماعة مستعبدة لشخص، فاسدة وتدفع اسرائيل نحو هاوية القضاء على الديمقراطية وسلطة القانون، ووسم مواطنين كخونة بسبب هويتهم أو موقفهم السياسي".
تصوير: ويكيبيديا

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..